تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة.
المراهنة على فروق الأسعار وعقود الفروقات هي أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة. وينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات/ المراهنة على فروق الأسعار وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider.
Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider. You should consider whether you understand how CFDs / Spread betting work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.
ATFX

ترخيص هيئة السوق المالي (FCA) في المملكة المتحدة برقم تسجيل 760555

بوابة العميل
سجل الآن
rch

شهادة باول تصيب أسواق الذهب بالحيرة . المعدن الأصفر للشراء أم للبيع؟

XAUUSD - استمرت التقلبات الشديدة فى أسعار الذهب على مدار الأسبوعين الماضيين، مسجلة انخفاضات إلى ما دون مستويات 1,820 دولاراً للأونصة عطفاً على توقعات السوق حول رفع أسعار الفائدة. ومع ذلك، انتعشت الأسعار عقب اعلان بنك الاحتياط الفيدرالي عن رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس، وهو أمر نادر الحدوث حسبما جاء بتصريحات "جيروم باول" رئيس بنك الاحتياط الفيدرالى. تعرضت أسعار الذهب لضغوط شديدة في الآونة الأخيرة، حيث مازال السوق يقيّم تصريحات بنك الاحتياط الفيدرالي المتشددة. ومع ذلك، فإن شهادة رئيس مجلس إدارة بنك الاحتياط الفيدرالي "باول" أمام مجلس الشيوخ الاسبوع الماضى جعلت السوق تعدل توقعاتها، وانتعشت أسعار الذهب قليلا بعد تلقى الصدمة.

أدلى باول بشهادته أمام لجنة الخدمات المصرفية في مجلس الشيوخ، وانصب التركيز على تقرير السياسة النقدية نصف السنوي الذي تتوقع السوق أن يقدم مزيد من العلامات والدلائل حول السياسات النقدية المستقبلية لمجلس الاحتياط الفيدرالي بالإضافة إلى خطاب "باول" وتصريحاته التى تؤثر بشكل مباشر على تحركات الدولار والذهب.

ألمح "باول" فى تصريحاته إلى أن استراتيجية بنك الاحتياط الفيدرالي بشأن رفع أسعار الفائدة لكبح جماح التضخم قد تؤدي إلى الركود الاقتصادى، مضيفاً أن الفيدرالى الأمريكى لن يرغب أبدا في الوصول لهذه المرحلة، لكنها تظل احتمالاً قائماً، فى اشارة واضحة إلى أن توقعات بنك الاحتياط الفيدرالي الحالية بشأن حدوث هبوط ناعم للاقتصاد الأميركي قد تواجه عدة تحديات.

تظل وتيرة رفع أسعار الفائدة في المستقبل مصدر قلق كبير للسوق. أكد "باول" أن بنك الاحتياط الفيدرالي يخطط لرفع أسعار الفائدة حتى يبدأ التضخم في الانخفاض مستهدفاً 2٪. كما أكد رئيس الفيدرالي استمرار السعى أملاً فى العثور على أدلة مقنعة على أن التضخم سينخفض في الأشهر المقبلة.

أظهر بنك الاحتياط الفيدرالي استعداده لرفع أسعار الفائدة، إلى جانب توقعات بعض مسئولية وصانعى السياسة بالاستمرار في رفع أسعار الفائدة بوتيرة عنيفة، مما يمنح الدببة فى سوق الذهب فرصاً متعددة فى ظل استمرار سياسات بنك الاحتياط الفيدرالي في الضغط السلبى على أسعار الذهب. قال محافظ بنك الاحتياط الفيدرالي "والر" مؤخراً: "يجب محاربة التضخم بأي ثمن، وإذا كانت البيانات الاقتصادية تتماشى مع توقعات الفيدرالى، فسوف يدعم نفس رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في اجتماعه القادم في يوليو".

كما صرح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس "نيل كاشكاري" - بلهجة متشددة أيضاً - بأنه يدعم رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس من قبل بنك الاحتياط الفيدرالي في يونيو وقد يدعم خطوة أخرى في يوليو لرفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس أخرى.

حولت تلك الخطابات المتشددة التكهنات السابقة للسوق بتوقع التباطؤ في رفع أسعار الفائدة، مما يعيد الذهب إلى وضع ضعيف، مع مزيد من الانخفاضات السعرية. نتيجة لذلك، ازدادت صعوبة تحديد التحركات السعرية للذهب سواء صعوداً أو هبوطاً. كما أدت إلى تفاقم تقلبات اتجاهات أسعار الذهب، مما جعلها تتقلب وتتحرك بشكل عرضى بين 1,800 دولار و 1,870 دولار للأونصة.

gold price chart-1

مازال وضع التضخم في الولايات المتحدة قاتماً على الرغم من قيام بنك الاحتياط الفيدرالي برفع أسعار الفائدة بشكل حاد بمقدار 75 نقطة أساس. يتوقع السوق أن يتراجع مؤشر أسعار المستهلكين من 8.6٪ في مايو. ومع ذلك، من المرجح أن يكون عند مستوى مرتفع يبلغ 8.3٪ ، في حين يعتقد بعض محللي السوق استمرار ارتفاع التضخم بأعلى من القيمة السابقة.

بالإضافة إلى ذلك ، لم يتوقف السوق عن مناقشة اسباب التضخم المرتفع بشكل قياسي. تظهر أحدث الأبحاث أن حوالي الثلث فقط مدفوع بالطلب، وأن نصفه تقريبا يرجع إلى مشاكل في سلسلة التوريد. لنفترض أن جانب العرض يؤدي بشكل أساسي إلى التضخم. في هذه الحالة، من الممكن أن تؤدي سياسات التقشف العدوانية إلى خفض الناتج الاقتصادي إلى حد كبير مع خفض الأسعار، الأمر الذي من شأنه أن يزيد من مخاوف تعرض الاقتصاد الأميركي للركود. ومع ذلك، إذا تباطأت أو توقفت سياسة رفع أسعار الفائدة في المستقبل ، فقد يستغرق انتظار تعافي العرض وقتا طويلا، على أن تستمر معدلات التضخم فى الارتفاع عن الوضع الحالى.

لذا، قد يظل اتجاه أسعار الذهب متقلبا قبيل اجتماع الفيدرالى بشأن مناقشة سعر الفائدة الشهر المقبل. ومع ذلك ، لنفترض أن مزيد من المستثمرين في السوق قلقون بشأن الركود أكثر من أولئك الذين يتوقعون استمرار رفع أسعار الفائدة. في هذه الحالة، قد تكون هناك احتمالات إيجابية لانتعاش زخم أسعار الذهب مجدداً. حذر "باول" أيضا فى تصريحاته من مخاطر الركود الاقتصادى في المستقبل، مشيرا إلى أن مخاوف السوق ستؤثر بشكل كبير على عدد مرات وحجم رفع أسعار الفائدة في المستقبل. وفي الوقت نفسه، يجب على مستثمرى الذهب الانتباه إلى التغيرات في البيانات الاقتصادية الأمريكية لالتقاط إشارات التضخم في الوقت المناسب.

Last Updated: 24/06/2022

تم إعداد هذا التعليق والتحليل للسوق لـ ATFX بواسطة طرف ثالث لأغراض المعلومات العامة فقط. لا تشكل أي وجهة نظر يتم التعبير عنها توصية شخصية أو دعوة للشراء أو البيع لأنها لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك ، وبالتالي لا ينبغي تفسيرها على أنها مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها ، أو الاعتماد عليها على هذا النحو. لذلك يجب عليك طلب المشورة المستقلة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. لم يتم إعداد هذه المعلومات وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية البحث الاستثماري ، وعلى هذا النحو تعتبر بمثابة رسالة تسويقية. على الرغم من أننا لسنا مقيدين على وجه التحديد من التعامل قبل توصياتنا ، إلا أننا لا نسعى للاستفادة منها قبل تقديمها لعملائنا. نهدف إلى إنشاء ترتيبات تنظيمية وإدارية فعالة والحفاظ عليها وتشغيلها بهدف اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لمنع تضارب المصالح من تشكيل أو التسبب في خطر مادي يضر بمصالح عملائنا. بيانات السوق مستمدة من مصادر مستقلة يُعتقد أنها موثوقة ، ومع ذلك فإننا لا نقدم أي تعهد أو ضمان لدقتها أو اكتمالها ، ولا نتحمل أي مسؤولية عن أي نتيجة لاستخدامها من قبل المستثمرين. لا يُسمح باستنساخ هذه المعلومات كليًا أو جزئيًا.


 

أخر الأخبار

أخر الأخبار
الدولار الأمريكي تحت الضغط بعد استقرار التضخم الأمريكي

تضاءلت هيمنة الدولار الأمريكي في سوق تداول العملات (الفوركس) يوم أمس ، بعد أن جاءت قراءة م...

أخر الأخبار
هل يبدأ التضخم الأمريكى فى التراجع عقب بيانات مؤشر أسعار المستهلكين فى يوليو؟

في ليلة الأربعاء ، من المقرر صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي التي طال انتظارها ...

أخر الأخبار
انخفض مؤشر أسعار المنتجين الياباني إلى 8.6٪ في يوليو

انخفض مؤشر أسعار المنتجين الياباني (PPI) بشكل كبير في يوليو ، حيث وصل إلى مستوى منخفض بلغ ...

أخر الأخبار
الدولار الكندي يستقر أعلى 1.2884 والأسواق تتطلع إلى بيانات التضخم الأمريكي

حافظ زوج الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي على استقراره فوق مستوى الدعم عند 1.2884 دول...

أخر الأخبار
التضخم يبلغ ذروته تزامناً مع استعادة مؤشر الدولار قوته

استعاد مؤشر الدولار زخمه الصاعد عقب التفاؤل الايجابى المفرط بشأن تقرير مؤشر أسعار المستهلك...