تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة.
المراهنة على فروق الأسعار وعقود الفروقات هي أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة. وينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات/ المراهنة على فروق الأسعار وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider.
Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider. You should consider whether you understand how CFDs / Spread betting work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.
ATFX

ترخيص هيئة السوق المالي (FCA) في المملكة المتحدة برقم تسجيل 760555

بوابة العميل
سجل الآن
rch

قراءة مبكرة قبيل صدور محضر اجتماع الفيدرالى الأمريكى لشهر يونيو: هل يتوقف تشديد الفيدرالى لسياسته النقدية؟

يتم الكشف عن محضر اجتماع بنك الاحتياط الفيدرالي في يونيو، والذى جذب اهتمام شريحة كبيرة من المستثمرين فى السوق هذا الأسبوع. من المرجح أن يكون محضر يونيو أكثر تشددا عطفاً على رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في منتصف يونيو. من المتوقع أن يواصل بنك الاحتياط الفيدرالي تأكيداته وتصميمه على كبح جماح التضخم المرتفع بشكل قياسي. المستثمرون أكثر اهتماما بتحديد مسار ووتيرة رفع أسعار الفائدة المحتملة في المستقبل خلال اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في يوليو. يبحث المستثمرون عن تقييم بنك الاحتياط الفيدرالي لتأثير مزيد من رفع أسعار الفائدة على الاقتصاد الأمريكي، والذي سيحدد الاتجاه التالي للدولار الأمريكي والأسهم الأمريكية.

رفع بنك الاحتياط الفيدرالي سعر الفائدة القياسي بمقدار 150 نقطة أساس منذ بداية هذا العام. هناك قلق واسع النطاق إزاء امكانية وقوع الاقتصاد الأمريكي فى فخ الركود. ومع ذلك، تظهر تصريحات "باول" الأخيرة اصراره وتصميمه المتواصل على التعامل مع التضخم واستمرار وتيرة رفع أسعار الفائدة حتى لو كانت تبعات القرار أكثر "ألماً" على الاقتصاد.

كشف "جيروم باول" فى وقت سابق عن قلقه المتزايد حيال مخاطر عدم القدرة على كبح جماح التضخم المرتفع بشكل قياسي، وأن رفع أسعار الفائدة بوتيرة كبيرة قد يتسبب فى وقوع الاقتصاد في فخ الركود. لكنه يرى أن بنك الاحتياط الفيدرالي لابد وأن يرفع أسعار الفائدة بسرعة، حتى لو ترتب على ذلك زيادة فرص الركود الاقتصادى في الولايات المتحدة. قال "باول" أن إجراءات بنك الاحتياط الفيدرالي سوف تتجنب المخاطر الاقتصادية الأكثر حدة المتمثلة في ترسيخ ارتفاع التضخم مضيفاً أن بنك الاحتياط الفيدرالي ليس لديه الوقت لرفع أسعار الفائدة تدريجياً بسبب المخاوف من أن بيئة التضخم المرتفعة الحالية يمكن أن تدفع المستهلكين وصانعي الأسعار إلى توقع استمرار الأسعار في الارتفاع.

تظهر تصريحات "باول" أن موقف السياسة النقدية المتشددة لمجلس الاحتياط الفيدرالي لم يتغير، بما في ذلك موقفه من رفع أسعار الفائدة في المستقبل. ومع ذلك، فقد عكس أيضا رغبة الفيدرالي في تحقيق التوازن بين التخفيف من خطر الركود والحد من التضخم بشكل فعال. نتيجة لذلك، يتوقع السوق حاليا أن يصل احتمال قيام بنك الاحتياط الفيدرال برفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس في يوليو إلى 85.6٪، واحتمال رفع أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس عند 14.4٪.

لاتزال هذه التصريحات تدعم الاتجاه قصير الأجل للدولار الأمريكي. ومع ذلك، كان هناك بعض التوقعات السلبية بشأن رفع أسعار الفائدة في وقت سابق. ينتظر السوق صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين لشهر يونيو فى قبل الولايات المتحدة في 13 يوليو للحكم على الوضع الاقتصادي الأخير وللتأكد عما إذا كان الانكماش الاقتصادي كبيرا جدا بحيث لا يؤثر على الزخم الايجابى للدولار الأمريكي. بالإضافة إلى ذلك، أعلن البنك المركزي الأوروبي عن إطلاق خطته لرفع أسعار الفائدة في يوليو، مع توقع مزيد من رفع أسعار الفائدة بعد سبتمبر. لا يستبعد البنك المركزي الأوروبي إمكانية استمرار رفع أسعار الفائدة، مما جعل اليورو يبدأ في التعزيز. سوف يتسبب اليورو القوي في فرض بعض القيود على التحركات الايجابية للدولار الأمريكي مستقبلاً.

us index chart

(الرسم البيانى لمؤشر الدولار الأمريكى)

يوضح الرسم البياني أعلاه أن اتجاه مؤشر الدولار طوال النصف الأول من هذا العام كان ايجابياً للغاية. ويتتبع المؤشر أداء الدولار الأمريكي مقابل سلة من 6 عملات. ارتفع المؤشر بنسبة 8٪ هذا العام وهو أفضل أداء له منذ فترة مماثلة من عام 2010. ومع ذلك، فإن اتجاه الدولار في النصف الثاني من العام لديه بعض القيود الإضافية التي يمكن أن تحد من مكاسبه. ومع ذلك ، طالما استمرت الشكوك حول وقوع الاقتصاد العالمي فى فخ الركود سوف يستمر اقبال المستثمرين على اقتناء الدولار كملاذ آمن للعملات، الأمر الذي قد يسمح له باستعادة الزخم.

لا تزال التوقعات بشأن مستقبل أداء سوق الأسهم الأمريكية متشائمة. يشعر المستثمرون بالقلق إزاء امكانية وقوع الاقتصاد الأمريكي والاقتصادات الكبرى في العالم في فخ الركود، في حين أن ارتفاع الأسعار مازال يهدد استقرار اتجاهات السوق في مختلف البلدان. إذا أكد محضر اجتماع بنك الاحتياط الفيدرالي في يونيو على الحاجة الملحة لاحتواء التضخم من خلال تشديد وتيرة رفع أسعار الفائدة، هذا يعنى أن الاجراءات المقترحة لن تكون إيجابية لسوق الأسهم الأمريكية. قد يدفع الموقف المتشدد للسياسة النقدية الأمريكية مؤشر الدولار إلى الارتفاع، في حين أن سعر الذهب الذي يحوم مؤخرا فوق مستوى 1800 دولار قد يظل تحت الضغط السلبى.

Last Updated: 06/07/2022

تم إعداد هذا التعليق والتحليل للسوق لـ ATFX بواسطة طرف ثالث لأغراض المعلومات العامة فقط. لا تشكل أي وجهة نظر يتم التعبير عنها توصية شخصية أو دعوة للشراء أو البيع لأنها لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك ، وبالتالي لا ينبغي تفسيرها على أنها مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها ، أو الاعتماد عليها على هذا النحو. لذلك يجب عليك طلب المشورة المستقلة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. لم يتم إعداد هذه المعلومات وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية البحث الاستثماري ، وعلى هذا النحو تعتبر بمثابة رسالة تسويقية. على الرغم من أننا لسنا مقيدين على وجه التحديد من التعامل قبل توصياتنا ، إلا أننا لا نسعى للاستفادة منها قبل تقديمها لعملائنا. نهدف إلى إنشاء ترتيبات تنظيمية وإدارية فعالة والحفاظ عليها وتشغيلها بهدف اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لمنع تضارب المصالح من تشكيل أو التسبب في خطر مادي يضر بمصالح عملائنا. بيانات السوق مستمدة من مصادر مستقلة يُعتقد أنها موثوقة ، ومع ذلك فإننا لا نقدم أي تعهد أو ضمان لدقتها أو اكتمالها ، ولا نتحمل أي مسؤولية عن أي نتيجة لاستخدامها من قبل المستثمرين. لا يُسمح باستنساخ هذه المعلومات كليًا أو جزئيًا.


 

أخر الأخبار

أخر الأخبار
الدولار الأمريكي تحت الضغط بعد استقرار التضخم الأمريكي

تضاءلت هيمنة الدولار الأمريكي في سوق تداول العملات (الفوركس) يوم أمس ، بعد أن جاءت قراءة م...

أخر الأخبار
هل يبدأ التضخم الأمريكى فى التراجع عقب بيانات مؤشر أسعار المستهلكين فى يوليو؟

في ليلة الأربعاء ، من المقرر صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي التي طال انتظارها ...

أخر الأخبار
انخفض مؤشر أسعار المنتجين الياباني إلى 8.6٪ في يوليو

انخفض مؤشر أسعار المنتجين الياباني (PPI) بشكل كبير في يوليو ، حيث وصل إلى مستوى منخفض بلغ ...

أخر الأخبار
الدولار الكندي يستقر أعلى 1.2884 والأسواق تتطلع إلى بيانات التضخم الأمريكي

حافظ زوج الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي على استقراره فوق مستوى الدعم عند 1.2884 دول...

أخر الأخبار
التضخم يبلغ ذروته تزامناً مع استعادة مؤشر الدولار قوته

استعاد مؤشر الدولار زخمه الصاعد عقب التفاؤل الايجابى المفرط بشأن تقرير مؤشر أسعار المستهلك...