المراهنة على فروق الأسعار وعقود الفروقات هي أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة. وينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات/ المراهنة على فروق الأسعار وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة.
المراهنة على فروق الأسعار وعقود الفروقات هي أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة. وينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات/ المراهنة على فروق الأسعار وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider.
Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider. You should consider whether you understand how CFDs / Spread betting work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.
ATFX

ترخيص هيئة السوق المالي (FCA) في المملكة المتحدة برقم تسجيل 760555

بوابة العميل
سجل الآن
rch

تاريخ نشأة سوق الفوركس

تداول الفوركس هو نشاط عالمي قانوني لتبادل العملات العالمية المختلفة والأدوات المالية الأخرى. تعود بدايتها الأولى إلى الفترة البابلية عندما كان التداول من خلال نظام المقايضة كوسيلة للتبادل.

 

بدأ تداول الفوركس في أمستردام منذ حوالي 500 عام، ثم سرعان ما انتشر أكثر في جميع أنحاء العالم. اليوم، سوق الفوركس هو واحد من أكبر أسواق التداول وأكثرها سيولة ويمكن الوصول إليه على مستوى العالم. شهدت الصناعة عديد من التحولات الرئيسية في الماضي، واكتسبت شكلا من خلال الأحداث العالمية الحرجة مثل نظام المقايضة، ومعيار العملة الذهبية ، ومؤتمر بريتون وودز النقدي ، و أسلوب التعويم.

 

 

مراحل تطور سوق تداول العملات

أ- التداول بنظام المقايضة

يعد نظام التجارة بالمقايضة أقدم طرق التبادل، حيث يعود تاريخه إلى 6000 قبل الميلاد وغالبا ما ينظر إليه على أنه اللبنة الأساسية وراء ظهور تداول العملات الأجنبية في السنوات اللاحقة. بموجب نظام المقايضة، كانت السلع تستبدل بسلع أخرى. تطورت العملية في وقت لاحق، وأصبحت سلع مثل جلود الحيوانات والملح والتوابل الغذائية - التي كانت ذات طلب كبير -  وسائل شعبية للتبادل. ومع ذلك، بدأ ظهور العملات الذهبية فى القرن السادس قبل الميلاد. وهكذا ، تبنت العملات الذهبية دور العملة لقابليتها للنقل ، وقابلية القسمة ، والتوحيد ، والحد من العرض ، وهي الخصائص الهامة للنقود اليوم. في الواقع ، استمر المفهوم ليحل محل نظام المقايضة.

ب- العملات الذهبية القياسية

اعتمدت معظم البلدان معيار الذهب في نهاية القرن الثامن عشر. تضمن معيار الذهب أن تدفع الحكومة أي مبلغ من النقود الورقية مقابل السعر المساوي له من الذهب ، والذي كان يعمل بشكل جيد حتى اندلاع الحرب العالمية الأولى. اضطرت الدول الأوروبية إلى تعليق معيار الذهب لتمويل الحرب من خلال تكثيف طباعة النقود الورقية. ومن هنا نشأت حاجة كل بلد إلى تطوير عملاتها الورقية في هذه المرحلة. ولذلك، كان من المحتم أن يطبع كل بلد النقود الورقية كوسيلة للتبادل.

ج- مؤتمر بريتون وودز النقدى (1944 -1971)

كان مؤتمر بريتون وودز النقدي، الذي عقد في بريتون ، أحد أهم الأحداث في التاريخ التي ساعدت على توحيد سوق الفوركس وفق صورته اليوم.

بعد الحرب العالمية الثانية، اجتمعت مجموعة الـ 3 التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى وفرنسا في مؤتمر الأمم المتحدة النقدي والمالي في بريتون وودز لتشكيل نظام اقتصادي عالمي جديد. تم اختيار مكان انعقاد المؤتمر في ذلك الوقت ببساطة لأن الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي لم تتأثر بشدة بالحرب. كانت معظم الدول الأوروبية الكبرى في حالة من الفوضى خلال هذه الفترة. حولت الحرب العالمية الأولى الدولار الأمريكي من عملة فاشلة بعد انهيار سوق الأسهم في عام 1929 إلى عملة معيارية يمكن من خلالها مقارنة العملات الدولية الأخرى في وقت لاحق.

بعد ذلك ، طلب من بلدان أخرى تحديد سعر الصرف على أساس سعر الصرف النسبي للدولار الأمريكي إلى العملة المحلية. ومع ذلك، لم يستطع الدولار الأمريكي إخضاع الذهب لأنه كان يحتفظ بأعلى قدر من الاحتياطيات الكبيرة على مستوى العالم. وتحقيقا لهذه الغاية، علقوا بدلا من ذلك أهمية أكبر على الذهب مقابل سعر صرف الدولار. ومن شأن الدولار بوصفه الوحدة القياسية للصرف أن يؤدي إلى إنشاء نظام التعويم الحر.

د- تشكيل نظام تعويم حر

تسببت المعارضة على الهيمنة الدولارية الناجمة عن اتفاق بريتون وودز إلى عقد اتفاق سميثسونيان في ديسمبر من عام 1971. سمحت هذه الجلسة بنطاق تذبذب أكبر للعملات. قامت الولايات المتحدة بتحويل الدولار إلى الذهب بسعر صرف قدره 38 دولارا للأونصة، مما أدى إلى انخفاض قيمة الدولار. بموجب اتفاقية سميثسونيان، يمكن أن تتذبذب العملات الرئيسية الأخرى بنسبة 2.25٪ مقابل الدولار الأمريكي. الدولار الأمريكي لديه زوج من الذهب.

هـ- معاهدة بلازا

بحلول نهاية أوائل 1980 ، تسبب وزن الدولار الأمريكي فى وضع اقتصادات دول العالم الثالث تحت وطأة الديون وإغلاق معظم المصانع الأوروبية لأنها لا تستطيع منافسة الأجانب الآخرين.

نتيجة لذلك، اجتمعت مجموعة الـ 5 في عام 1985، وهي أقوى اقتصادات العالم التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى وفرنسا وألمانيا الغربية واليابان، وأرسلت ممثلين عنها إلى ما كان يعرف باسم الاجتماع السري في فندق بلازا في مدينة نيويورك. تسربت أخبار الاجتماع ، مما أجبر مجموعة ال 5 على إصدار بيان يشجع على ارتفاع العملات غير الدولارية، بما في ذلك اليورو والين والجنيه الإسترليني. لذلك كان هذا يعرف باسم "معاهدة بلازا".

و- سوق الفوركس اليوم

مع ظهور الإنترنت، انتشر تداول الفوركس على الفور كالنار في الهشيم عبر مختلف البلدان. لعبت البنوك أدوارا مهمة في توحيد سوق الفوركس اليوم من خلال توفير السيولة اللازمة لتبادل عملات متعددة.

ثم نشأت الحاجة إلى وسطاء ماليين رقميين يربطون الأفراد بسوق الفوركس دون الحاجة إلى الذهاب للبنك لتنفيذ تداولاتهم،. يتم سد هذه الفجوة اليوم من قبل الوسطاء. اليوم يمكن للمستثمر استخدام الهاتف الذكي لإنشاء حساب تداول مع أي وسيط معين والمشاركة بحرية في 

سوق الصرف الأجنبي العالمي.

Last Updated: 17/03/2022

تم إعداد هذا التعليق والتحليل للسوق لـ ATFX بواسطة طرف ثالث لأغراض المعلومات العامة فقط. لا تشكل أي وجهة نظر يتم التعبير عنها توصية شخصية أو دعوة للشراء أو البيع لأنها لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك ، وبالتالي لا ينبغي تفسيرها على أنها مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها ، أو الاعتماد عليها على هذا النحو. لذلك يجب عليك طلب المشورة المستقلة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. لم يتم إعداد هذه المعلومات وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية البحث الاستثماري ، وعلى هذا النحو تعتبر بمثابة رسالة تسويقية. على الرغم من أننا لسنا مقيدين على وجه التحديد من التعامل قبل توصياتنا ، إلا أننا لا نسعى للاستفادة منها قبل تقديمها لعملائنا. نهدف إلى إنشاء ترتيبات تنظيمية وإدارية فعالة والحفاظ عليها وتشغيلها بهدف اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لمنع تضارب المصالح من تشكيل أو التسبب في خطر مادي يضر بمصالح عملائنا. بيانات السوق مستمدة من مصادر مستقلة يُعتقد أنها موثوقة ، ومع ذلك فإننا لا نقدم أي تعهد أو ضمان لدقتها أو اكتمالها ، ولا نتحمل أي مسؤولية عن أي نتيجة لاستخدامها من قبل المستثمرين. لا يُسمح باستنساخ هذه المعلومات كليًا أو جزئيًا.


 

أخر الأخبار

استراتيجيات التداول للمتداولين المبتدئين
10 مشاركين رئيسيين فى سوق الفوركس

يعد سوق الفوركس أكبر سوق مالي على مستوى العالم، حيث يشتمل على أكبر قدر من رأس المال المستث...

استراتيجيات التداول للمتداولين المبتدئين
العوامل التي تؤثر على أسعار الصرف في سوق الفوركس

ثمة عوامل رئيسية يمكن أن تحرك سوق الفوركس. هذه العوامل مجتمعة تشكل ما نسميه التحليل الأساس...

استراتيجيات التداول للمتداولين المبتدئين
ما هي استراتيجية المضاربة وما هي أفضل الأزواج للمضاربين؟

من بين الاستراتيجيات المختلفة لتداول سوق الفوركس ، تعد السكالبينج واحدة من أكثر الاستراتيج...

استراتيجيات التداول للمتداولين المبتدئين
تداول العقود مقابل الفروقات: طريق مختصر لتحقيق مكاسب كبيرة في سوق الفوركس اليوم

المقدمة   أصبح تداول العقود مقابل الفروقات خدمة ذات تصنيف عالي يقدمها الوسطاء في السوق الم...

استراتيجيات التداول للمتداولين المبتدئين
صناديق الاستثمار المتداولة مقابل الصناديق الاستئمانية

مقدمة يجد بعض المستثمرين صعوبة في تحديد نوع الاستثمار الأفضل بالنسبة لهم. حيث يجد البعض صع...