تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider.
Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider. You should consider whether you understand how CFDs / Spread betting work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.
ATFX

ترخيص هيئة السوق المالي (FCA) في المملكة المتحدة برقم تسجيل 760555

بوابة العميل
سجل الآن
rch

النفط الأمريكي يقفز إلى 90 دولار للبرميل والمملكة العربية السعودية تتدخل

عاد خام غرب تكساس الوسيط مجدداً أعلى مستوى 90 دولارا للبرميل خلال الجلسة الآسيوية اليوم بعد البقاء دونه لأكثر من أسبوعين. تسببت زيادة معدلات إنتاج النفط وإمداداته من قبل أوبك فى تراجع أسعار النفط سابقاً بعد أن حثت الولايات المتحدة الأعضاء بزيادة إنتاجهم في الشهرين الماضيين لاحتواء نقص المعروض بسبب الحصار النفطي الروسي. استجابت دول منظمة أوبك ورفعت إنتاجها النفطي، مما ساعد على خفض الأسعار في شتى أنحاء العالم. وبالتالي، رأينا خام غرب تكساس الوسيط يخلق مستوى منخفضا جديدا عند 85.45 دولار في وقت سابق من أغسطس.

ومع ذلك - وفي خضم زيادة الإنتاج في إمدادات النفط - حذرت المملكة العربية السعودية من أن العرض المتزايد الحالي لا تدعمه أي عوامل أساسية، وبالتالي من الضروري أن تخفض أوبك الانتاج النفطى المتزايد لتحقيق الاستقرار في الأسعار.

قال وزير النفط السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان في معرض حديثه عن هذه التطورات:

"لا تعكس أسعار العقود الآجلة الآليات الأساسية للعرض والطلب ، والتي قد تتطلب من المجموعة تشديد الإنتاج عندما تجتمع الشهر المقبل للنظر في أهداف الإنتاج".

ومن ثم، يرى أن هناك حاجة لأوبك وحلفائها (أوبك+) لخفض مستوى إنتاج النفط الحالي، حيث لا يوجد عامل أساسي لمطابقة العرض. وبالتالي، قد يؤدى الفشل في القيام بذلك إلى انهيار الأسعار في سوق النفط على حد تعبيره:

"إن هذا التقلب النفطي الضار الأخير سيعطل وظائف السوق الأساسية ويقوض استقرار السوق".

من الاعتبارات الأساسية الأخرى التي ذكرها وزير النفط السعودي حول ضرورة تحرك أوبك لخفض مستوى إمدادات النفط الاتفاق النووي الحالي بين الولايات المتحدة وإيران، والذي أصبح الآن أقرب إلى نهاية مع رياح معاكسة لإنتاج النفط، كما أشارت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق. بمجرد الانتهاء منه - وفقا لوزير النفط - يمكن أن يعيد الاتفاق النووي الحالي إيران – الموقع عليها عقوبات حتى الآن – كدولة منتجة للنفط وزيادة مستوى إمداداتها في السوق ، مما قد يدفع الأسعار إلى الانهيار.

أثارت دعوة أوبك لخفض مستوى إمدادات النفط مزيد من المشترين الذين كانوا يأملون في رؤية أسعار النفط ترتفع مجدداً وتعود إلى أعلى مستوياتها السابقة. وبالتالي، زاد حجم شراء النفط بشكل كبير اليوم، مما دفع سعر خام غرب تكساس الوسيط إلى 91.22 دولار وبرنت إلى 96.78 دولار. يتوقع المضاربون على الارتفاع مزيد من الصعود فوق هذا المستوى، حيث يأمل المستثمرون في تحقيق مزيد من المكاسب.

قبل كل شيء، يعتقد المحللون أن أوبك ستستجيب على الأرجح بشكل إيجابي لطلب المملكة العربية السعودية و تخفض إمدادات النفط للحفاظ على استقرار الأسعار وتجنب انهيار أسعار النفط في المستقبل.

المخاوف المتزايدة من حدوث ركود عالمي وضعت ضغوطاً ملحة على أوبك لخفض إمدادات النفط.

ترتبط أسعار العقود الآجلة للنفط إلى حد كبير بقرار أوبك حول خفض أو الحفاظ على مستوى إمدادات الذهب الأسود الحالي خلال جلستها المقبلة.

التوقعات بشأن خام غرب تكساس الوسيط ومزيج برنت

فشل خام غرب تكساس الوسيط من اختراق مستوى المقاومة 91.19 دولار خلال الجلسة الآسيوية اليوم. يحتاج المضاربون على الصعود إلى اختراق هذا المستوى حتى يرتفع السعر أكثر. قد يؤدي الاختراق فوق هذا المستوى إلى مزيد من عمليات الشراء ودفع السعر للارتفاع إلى مستوى المقاومة التالي عند 94.10 دولار للبرميل.

السيناريو البديل، إذا فشل خام غرب تكساس الوسيط في الثبات فوق مستوى الدعم اليومي عند 90.38 دولار، يمكننا أن نتوقع إعادة اختبار الدعم السفلي عند 89.40 دولار، وقد يؤدي الكسر دون هذا المستوى إلى مزيد من الهبوط إلى أدنى مستوى سابق عند 86.17 دولار للبرميل.

وبالمثل، واجه مزيج برنت مقاومة قوية عند 96.74 دولار وارتد السعر إلى 96.34 دولار. يمكننا أن نكون أكثر اقتناعا بأن الثيران هم المسيطرون عندما يتم اختراق هذه المقاومة وعندئذ يصبح الهدف التالي 98.59 دولار للبرميل.

السيناريو البديل، إذا فشل خام برنت في الثبات فوق مستوى دعمه اليومي عند 96.01 دولار، يمكننا أن نتوقع مزيد من الاتجاه الهابط إلى مستوى الدعم التالي عند 95.10 دولار، وقد يؤدي الهبوط دونه إلى مزيد من الهبوط إلى أدنى مستوى تال عند 92.04 دولار للبرميل.

Last Updated: 23/08/2022

تم إعداد هذا التعليق والتحليل للسوق لـ ATFX بواسطة طرف ثالث لأغراض المعلومات العامة فقط. لا تشكل أي وجهة نظر يتم التعبير عنها توصية شخصية أو دعوة للشراء أو البيع لأنها لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك ، وبالتالي لا ينبغي تفسيرها على أنها مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها ، أو الاعتماد عليها على هذا النحو. لذلك يجب عليك طلب المشورة المستقلة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. لم يتم إعداد هذه المعلومات وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية البحث الاستثماري ، وعلى هذا النحو تعتبر بمثابة رسالة تسويقية. على الرغم من أننا لسنا مقيدين على وجه التحديد من التعامل قبل توصياتنا ، إلا أننا لا نسعى للاستفادة منها قبل تقديمها لعملائنا. نهدف إلى إنشاء ترتيبات تنظيمية وإدارية فعالة والحفاظ عليها وتشغيلها بهدف اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لمنع تضارب المصالح من تشكيل أو التسبب في خطر مادي يضر بمصالح عملائنا. بيانات السوق مستمدة من مصادر مستقلة يُعتقد أنها موثوقة ، ومع ذلك فإننا لا نقدم أي تعهد أو ضمان لدقتها أو اكتمالها ، ولا نتحمل أي مسؤولية عن أي نتيجة لاستخدامها من قبل المستثمرين. لا يُسمح باستنساخ هذه المعلومات كليًا أو جزئيًا.


 

أخر الأخبار

أخر الأخبار
أسهم هونج كونج تكسر مستوى الدعم الحرج

يواجه مؤشر الأسهم في هونج كونج أسبوعا أو أسبوعين حاسمين بعد أن كسر السعر مستوى دعم رئيسي. ...

أخر الأخبار
اليورو في قائمة الانتظار التالية لـ جني مكاسب حرب العملات

إذا كان بنك اليابان قد حدد بداية حروب العملات ، فإن اليورو مقابل الفرنك السويسري يستحق الم...

أخر الأخبار
مخاوف اقتصادية بشأن الإصدار العالمي لمؤشرات مديري المشتريات الوطنية

بعد الإعلان عن قرارات سعر الفائدة من قبل الاحتياط الفيدرالي وبنك إنجلترا ، هل ستؤدي بيانات...

أخر الأخبار
بنك اليابان وقرارات حاسمة بشأن التدخل في أداء الين الياباني الضعيف

أرسل بنك اليابان بعض التعليقات المهددة الأسبوع الماضي والتي أشارت إلى احتمال التدخل في الي...

أخر الأخبار
الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي لا يزال تحت ضغط قبيل أسعار الفائدة من بنك إنجلترا

كان الدولار الأمريكي أقوى مقابل الجنيه الإسترليني يوم الأربعاء بعد تحرك الاحتياط الفيدرالي...