تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider.
Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider. You should consider whether you understand how CFDs / Spread betting work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.
ATFX

ترخيص هيئة السوق المالي (FCA) في المملكة المتحدة برقم تسجيل 760555

بوابة العميل
سجل الآن
rch

مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي يسجل أعلى مستوى له منذ 40 عاما تزامناً مع اقتراب رفع أسعار الفائدة

سجل مؤشر أسعار المستهلك الأميركي فى يناير معدل سنوي قدره 7.3٪، وهو أعلى مستوى في أكثر من 40 عاما. يؤمن سوق الاستثمار أن وتيرة وحجم رفع بنك الاحتياط الفيدرالي أسعار الفائدة سوف يكون أسرع مما كان متوقعا. يتوقع الكثيرون أن يرفع بنك الاحتياط الفيدرالي أسعار الفائدة في اجتماع مارس القادم، حيث يشير المحللون إلى أن بنك الاحتياط الفيدرالي قد يرفع أسعار الفائدة بنسبة 0.5٪ بدلا من الرقم المعتاد الذي يبلغ 0.25٪ لاحتواء التضخم. قد يعلن بنك الاحتياط الفيدرالي أيضا عن تسارع في خفض خطته لشراء السندات مع البدء في تقليص ميزانيته العمومية.  فنياً، عكس الدولار أداء الأسبوع السابق الضعيف وعاد إلى أعلى من مستوى له عند 96 نقطة.

 

ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين قد يدعم الدولار

مع استمرار مشكلة ارتفاع معدلات التضخم في الولايات المتحدة، يترقب المستثمرون باهتمام بالغ بيانات مؤشر أسعار المنتجين فى الولايات المتحدة عن شهر يناير غداً. يهتم الكثيرون بما إذا كانت أسعار الانتاج فى الماضى ستؤثر على التضخم المرتفع في المستقبل. تشير تقديرات السوق إلى أن سعر الصرف في الولايات المتحدة في يناير قد يرتفع بنسبة 0.4٪ مقارنة بالقيمة السابقة التي بلغت 0.2٪، في حين من المتوقع أن ينخفض المعدل السنوي إلى 8.9٪ بدلا من 9.7٪ المسجلة سابقا.  لنفترض أن بيانات مؤشر أسعار المنتجين جاءت مرتفعة، في هذه الحالة قد يصر بنك الاحتياط الفيدرالي على التعجيل بتشديد السياسة النقدية، وقد يزيد بشكل كبير من معدل ووتيرة رفع أسعار الفائدة. في ظل هذا السيناريو، قد تتاح الفرصة للصناديق في الأسواق الناشئة لاسراع تدفق الأموال إلى الدولار الأمريكي، مما يوفر الدعم الحيوي والزخم الإيجابى للدولار الأمريكي.

هناك عاملا حاسما آخر يؤثر على اتجاه الدولار الأمريكي على المدى القصير يتمثل فى التوتر الجيوسياسى سريع التطور بين أوكرانيا وروسيا. ذكرت المخابرات الامريكية قبل نهاية الاسبوع ان القوات الروسية عززت قوتها على الحدود الاوكرانية عما كانت عليه قبل اسبوع . توقعت الولايات المتحدة تصاعد العملية العسكرية ضد اوكرانيا يوم الاربعاء. وفقا للاستخبارات العسكرية، أرسل الجيش الأمريكي قوات لدعم خط المواجهة الأوكراني. كما ارسلت بولندا والدولة المجاورة اوزبكستان مزيد من القوات للحماية من استخدام القوة من جانب الجيوش الامريكية والاوكرانية والروسية . نتيجة لذلك، تصاعدت التوترات الجيوسياسية، وهو ما عزز طلب الدولار كرصيد ملاذ آمن.

 

البنك المركزي الأوروبي لا ينوي رفع أسعار الفائدة لمواجهة التضخم

قد يتأثر اليورو بالوضع الجيوسياسي المتوتر في أوروبا. أوضح البنك المركزي الأوروبي أنه على الرغم من مشكلة ارتفاع التضخم في منطقة اليورو، فإنه لا ينوي إلغاء برنامج شراء الأصول (APP) ورفع أسعار الفائدة. أثرت هذه التصريحات الصريحة على قوة اليورو مقارنة بالأسبوع السابق، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى له عند 1.1490 مقابل الدولار، تراجع اليورو مقابل الدولار الأمريكي في وقت لاحق إلى مستوى 1.13.

يتوقع الكثيرون أن تستمر التوترات الجيوسياسية هذا الأسبوع. وبمجرد تصاعد الحرب وشن هجوم، سوف تتدفق الأموال بسرعة إلى الدولار الأمريكي من أجل الاستعانة به كملاذ آمن، وقد تتعرض العملات الأوروبية للضغوط. نتيجة لذلك، فإن زوج اليورو/الدولار الأمريكي لديه فرصة ليصل إلى مستوى 1.12 أو 1.11. من الناحية الفنية، مستويات 1.1269 و 1.1225 هي مستويات الدعم الأولى، وستكون الأهداف التالية عند 1.1185 أو 1.1138.

Last Updated: 14/02/2022

تم إعداد هذا التعليق والتحليل للسوق لـ ATFX بواسطة طرف ثالث لأغراض المعلومات العامة فقط. لا تشكل أي وجهة نظر يتم التعبير عنها توصية شخصية أو دعوة للشراء أو البيع لأنها لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك ، وبالتالي لا ينبغي تفسيرها على أنها مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها ، أو الاعتماد عليها على هذا النحو. لذلك يجب عليك طلب المشورة المستقلة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. لم يتم إعداد هذه المعلومات وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية البحث الاستثماري ، وعلى هذا النحو تعتبر بمثابة رسالة تسويقية. على الرغم من أننا لسنا مقيدين على وجه التحديد من التعامل قبل توصياتنا ، إلا أننا لا نسعى للاستفادة منها قبل تقديمها لعملائنا. نهدف إلى إنشاء ترتيبات تنظيمية وإدارية فعالة والحفاظ عليها وتشغيلها بهدف اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لمنع تضارب المصالح من تشكيل أو التسبب في خطر مادي يضر بمصالح عملائنا. بيانات السوق مستمدة من مصادر مستقلة يُعتقد أنها موثوقة ، ومع ذلك فإننا لا نقدم أي تعهد أو ضمان لدقتها أو اكتمالها ، ولا نتحمل أي مسؤولية عن أي نتيجة لاستخدامها من قبل المستثمرين. لا يُسمح باستنساخ هذه المعلومات كليًا أو جزئيًا.


 

أخر الأخبار

أخر الأخبار
أسهم هونج كونج تكسر مستوى الدعم الحرج

يواجه مؤشر الأسهم في هونج كونج أسبوعا أو أسبوعين حاسمين بعد أن كسر السعر مستوى دعم رئيسي. ...

أخر الأخبار
اليورو في قائمة الانتظار التالية لـ جني مكاسب حرب العملات

إذا كان بنك اليابان قد حدد بداية حروب العملات ، فإن اليورو مقابل الفرنك السويسري يستحق الم...

أخر الأخبار
مخاوف اقتصادية بشأن الإصدار العالمي لمؤشرات مديري المشتريات الوطنية

بعد الإعلان عن قرارات سعر الفائدة من قبل الاحتياط الفيدرالي وبنك إنجلترا ، هل ستؤدي بيانات...

أخر الأخبار
بنك اليابان وقرارات حاسمة بشأن التدخل في أداء الين الياباني الضعيف

أرسل بنك اليابان بعض التعليقات المهددة الأسبوع الماضي والتي أشارت إلى احتمال التدخل في الي...

أخر الأخبار
الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي لا يزال تحت ضغط قبيل أسعار الفائدة من بنك إنجلترا

كان الدولار الأمريكي أقوى مقابل الجنيه الإسترليني يوم الأربعاء بعد تحرك الاحتياط الفيدرالي...