تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider.
Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider. You should consider whether you understand how CFDs / Spread betting work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.
ATFX

ترخيص هيئة السوق المالي (FCA) في المملكة المتحدة برقم تسجيل 760555

بوابة العميل
سجل الآن
rch

التضخم البريطاني يقفز إلى 10.1٪ عند أعلى مستوياته منذ 40 عام

قفز مؤشر أسعار المستهلك في المملكة المتحدة إلى 10.1٪ سنويا وفقا للبيانات البريطانية الصادرة أمس عن مكتب الإحصاءات الوطنية، مقابل التوقعات البالغة 9.8٪ مسجلاً زيادة بنسبة 0.7٪ عن الرقم القياسي السابق البالغ 9.4٪ في يونيو.

ارتفع معدل التضخم الأساسي - الذي يستثني أسعار الطاقة والغذاء والكحول والتبغ - إلى 6.2٪ في يوليو مقابل الرقم القياسي السابق البالغ 5.8٪ في يونيو.

في حين بدا أن التضخم في بلدان أخرى - وخاصة في الولايات المتحدة - قد تباطأ بشكل كبير في يوليو بسبب الانخفاض الكبير في أسعار النفط. ، إلا أن معدل التضخم في المملكة المتحدة حافظ على حركة صاعدة لخلق رقم قياسي من رقمين في يوليو عند 10.1٪. هذا يدل على أن عمق التضخم في الاقتصاد يتجاوز بكثير ارتفاع تكلفة الطاقة ليشمل عوامل أخرى خاصة تكاليف الغذاء داخل الاقتصاد.

uk inflation

رسم بياني يوضح معدل التضخم في المملكة المتحدة حتى يوليو 2022

المصدر: مكتب الإحصاءات الوطنية

جاءت القفزة في معدل التضخم في المملكة المتحدة بمثابة صدمة للمحللين الذين توقعوا تباطؤا في معدل التضخم في يوليو بسبب انخفاض تكاليف الطاقة طوال شهر يوليو. زاد التقرير من مخاوف حدوث ركود وشيك محتمل في الاقتصاد. 

لم تؤثر وتيرة رفع أسعار الفائدة من قبل بنك إنجلترا بشكل كبير على الاقتصاد. هذا يشير إلى أن رفع سعر الفائدة بشكل أكثر تشدد فوق هذا المستوى سيكون ضروريا لكبح جماح التضخم. هنا ، يعتقد عديد من المحللين أن رفع الفائدة بمقدار نقطة أساس كاملة تماما كما فعلت كندا في السابق لا يزال الأنسب لإنقاذ الوضع في الوقت الحالي.

قال ناظم الزهاوي إن الحكومة تعمل على خفض التضخم من ارتفاع تكاليف الطاقة وستواصل جهودها حتى يتم احتواء معدل التضخم.

أظهر تقرير التضخم أن ضغط الأسعار جاء من قطاعات أخرى إلى جانب النفط. على سبيل المثال، ارتفعت أسعار المواد الغذائية إلى 12.6٪ مسجلة أعلى مستوى لها منذ عام 2008.

ارتفعت أسعار الفنادق بنسبة 9٪ في يوليو ، مسجلة أعلى مستوى لها منذ 30 عاما. ارتفع معدل تضخم أسعار التجزئة إلى 12.3٪ محافظا على أعلى مستوى له منذ عام 1981.

لايزال بنك إنجلترا يعتقد أن ارتفاع تكلفة الطاقة هو السبب الرئيسي لارتفاع معدل التضخم. من المرجح أن يؤدي استمرار هذا السيناريو إلى دفع الاقتصاد نحو فخ الركود في وقت أقرب مما كان متوقعا.

يميل بعض المحللين إلى معرفة إمكانية خفض معدل التضخم الهائل في المملكة المتحدة في الأشهر المقبلة. يستمد الدعم من انخفاض الأسعار التي دفعتها المصانع في المملكة المتحدة إلى 22.6٪ في يوليو مقابل 24.1٪ السابقة في يونيو.

بالإضافة إلى ذلك، لاحظ الاقتصاديون أن أسعار إمدادات السلع الأساسية بدأت في الانخفاض عالميا، الأمر الذي يمكن أن يتحكم في ارتفاع معدل التضخم، خاصة في المملكة المتحدة.

يعتقد البعض أن التضخم في المملكة المتحدة لم يبلغ ذروته بعد، ومن المرجح أن يشهد مزيد من الارتفاعات عندما يتوقع أن ترتفع فواتير الطاقة المنزلية أكثر. يمكن أن يعاني اقتصاد المملكة المتحدة من ركود طويل الأمد بسبب ارتفاع أسعار الطاقة خلال هذه الفترة. قد يؤدي ذلك إلى مزيد من الانخفاض في الإنفاق الاستهلاكي وخفض الإنتاجية الصناعية على أساس انخفاض الطلب. هنا، يتوقع بنك إنجلترا أن يبلغ التضخم ذروته في أكتوبر عند 13.3٪.

وعلى الرغم من ارتفاع أجور العمال بنسبة 4.7٪، فقد تجاوزت تكلفة المعيشة إلى حد بعيد نمو الأجور وقلصت دخول الأسر حيث تبين أن أسعار معظم السلع والخدمات قد تضاعفت في المملكة المتحدة خلال العامين الماضيين.

خلق معدل التضخم المرتفع مزيد من العمل لبنك إنجلترا فى سبيل مكافحة التضخم. مع قيام البنك بوضع هدف التضخم عند 2٪، فمن المتوقع أن تحقق اللجنة زيادات أكثر عنف في أسعار الفائدة - نصف الهدف المطلوب - نظرا لارتفاع معدل التضخم الذي شهدته في يوليو.

حتى الآن، أقر بنك إنجلترا ست زيادات متتالية في أسعار الفائدة منذ أن بدأ في تشديد سياسته النقدية لمكافحة التضخم. كان البنك قد حافظ في البداية على زيادة بمقدار 25 نقطة أساس خلال الأشهر الخمسة الأولى لكنه اضطر إلى زيادة الوتيرة إلى 50 نقطة أساس في يونيو. مع ارتفاع سجلات التضخم التي شهدناها في يوليو، من المرجح أن تزيد من وتيرتها خلال جلسته المقبلة في سبتمبر.

ومع ذلك، أصبح خطر حدوث ركود محتمل التحدي الأكثر أهمية الذي يمنع اللجنة من الشروع في رفع أسعار الفائدة بوتيرة مفرطة.

ما هو تأثير ارتفاع معدل التضخم في المملكة المتحدة على الجنيه الإسترليني؟

من المحتمل أن يجتذب معدل التضخم المرتفع في المملكة المتحدة عملية شراء قصيرة الأجل للجنيه الإسترليني قبل جلسة لجنة السياسة النقدية في سبتمبر. ومع ذلك ، فإن سعر الفائدة على الجنيه الإسترليني أقل بكثير من الدولار الأمريكي. جذب الدولار الأمريكى مزيد من المستثمرين إليه أكثر من الجنيه الإسترليني. من المتوقع أن يرفع كلا البلدين أسعار الفائدة في سبتمبر. وبالتالي، فإن الجانب الأكثر تشدد سوف يهيمن على الجانب الآخر لفترة طويلة من تشديد السياسة النقدية العالمية. سعر الفائدة الحالي للدولار الأمريكي هو 2.5٪ ، في حين أن سعر الفائدة على الجنيه الإسترليني هو 1.75٪.

غالبا ما يولي المستثمرون اهتماما كبيرا لهذه الاختلافات في الأسعار عند اختيار العملة المراد الاستثمار فيها. هذا هو أيضا أحد الأسباب الهامة التي جعلت زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي في اتجاه هابط ، حيث يقود الدولار الطريق مقابل أزواج العملات الأخرى المطابقة له.

ينصح المتداولون بالانتباه إلى فروق أسعار الفائدة في جميع الأزواج الرئيسية أثناء اتخاذ قرارات في السوق في كل مرة يتم فيها إصدار تقرير التضخم.

Last Updated: 18/08/2022

تم إعداد هذا التعليق والتحليل للسوق لـ ATFX بواسطة طرف ثالث لأغراض المعلومات العامة فقط. لا تشكل أي وجهة نظر يتم التعبير عنها توصية شخصية أو دعوة للشراء أو البيع لأنها لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك ، وبالتالي لا ينبغي تفسيرها على أنها مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها ، أو الاعتماد عليها على هذا النحو. لذلك يجب عليك طلب المشورة المستقلة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. لم يتم إعداد هذه المعلومات وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية البحث الاستثماري ، وعلى هذا النحو تعتبر بمثابة رسالة تسويقية. على الرغم من أننا لسنا مقيدين على وجه التحديد من التعامل قبل توصياتنا ، إلا أننا لا نسعى للاستفادة منها قبل تقديمها لعملائنا. نهدف إلى إنشاء ترتيبات تنظيمية وإدارية فعالة والحفاظ عليها وتشغيلها بهدف اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لمنع تضارب المصالح من تشكيل أو التسبب في خطر مادي يضر بمصالح عملائنا. بيانات السوق مستمدة من مصادر مستقلة يُعتقد أنها موثوقة ، ومع ذلك فإننا لا نقدم أي تعهد أو ضمان لدقتها أو اكتمالها ، ولا نتحمل أي مسؤولية عن أي نتيجة لاستخدامها من قبل المستثمرين. لا يُسمح باستنساخ هذه المعلومات كليًا أو جزئيًا.


 

أخر الأخبار

أخر الأخبار
أسهم تسلا قد تتحرك صعوداً عطفاً على توقعات الإنتاج

انخفض سعر سهم تسلا مع استمرار تذبذب الأسواق.  ومع ذلك، يمكن لسهم شركة صناعة السيارات العود...

أخر الأخبار
زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الاسترالي يشهد مزيد من التقلبات قبل اجتماع السياسة النقدية للاحتياط الأسترالي

يجتمع بنك الاحتياط الأسترالي في اجتماع سياسي آخر هذا الأسبوع ، وينبغي على التجار الذين يسع...

أخر الأخبار
بنك إنجلترا يلجأ للتيسير الكمي مجدداً أملاً فى استقرار الجنيه الاسترلينى

أعلن بنك إنجلترا استئناف برنامج التيسير الكمي، وهو بمثابة قرار هام للغاية ولحظة فارقة للجن...

أخر الأخبار
هل أسعار النفط سترتد أم ستهبط إلى الهاوية؟

في الآونة الأخيرة ، تراجعت أسعار النفط الخام الدولية ، بل إنها وصلت إلى مستوى منخفض جديد ف...

أخر الأخبار
الأسهم الإيطالية تحت الضغط عطفاً على النتائج المفاجئة للانتخابات

يبدو أن مؤشر الأسهم الإيطالية القياسي قد يواصل الانخفاض بقوة على الرسم البياني الأسبوعي بع...