تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider.
Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider. You should consider whether you understand how CFDs / Spread betting work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.
ATFX

ترخيص هيئة السوق المالي (FCA) في المملكة المتحدة برقم تسجيل 760555

بوابة العميل
سجل الآن
rch

بنك الاحتياط الفيدرالي يرفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الثانية على التوالى

قررت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة رفع سعر الفائدة على الدولار الأمريكي بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الثانية على التوالى مؤكدة سياستها النقدية المتشددة بعد الرفع السابق فى يونيو. اضطرت اللجنة إلى إعادة اتخاذ هذا الإجراء الصارم لكبح جماح التضخم الذي يبلغ حاليا أعلى مستوى له منذ أربعين عاما عند 9.1٪ على أساس سنوي في يونيو.

كان بنك الاحتياط الفيدرالي قد أكد في وقت سابق على تفانيه في مكافحة التضخم المرتفع وخفضه إلى أدنى مستوى ممكن. دفع هذا الأمر الفيدرالي إلى الشروع في إجراء غير مرئي منذ تسعينات القرن الماضي والمضي قدماً فى رفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس لمدة شهرين متتاليين. أدى رفع سعر الفائدة مؤخرا إلى رفع سعر الفائدة القياسي الإجمالى إلى 2.25٪ و 2.50٪.

كما أعلنت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة التزامها بمواصلة وتيرة رفع سعر الفائدة حتى يتم خفض معدل التضخم إلى الحد الأدنى. ومع ذلك ، تتوقع الأسواق بعض الارتياح في الشهر المقبل فى ظل عدم انعقاد اجتماعات اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في أغسطس. لن يجتمع المسؤولون إلا في جاكسون هول بولاية وايومنغ، من أجل المراجعة السنوية لأعمال مجلس الاحتياط الفيدرالي، والذى لن يتطرق إلى مستقبل سعر الفائدة.

أعطت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الأولوية لرفع الفائدة بعنف فى مبارزتها أمام التضخم أملاً في خفض معدلاتها حتى لو على حساب النمو الاقتصادي. ومن ثم، ذكرت اللجنة أمس أنها ستواصل سلسلة رفع أسعار الفائدة خلال دورتها المقبلة في سبتمبر. 

توقع بنك الاحتياط الفيدرالي انخفاض معدل التضخم ابتداء من يوليو، بالنظر إلى انخفاض أسعار النفط لعدة أيام خلال يوليو مقارنة بالأشهر السابقة. 

قال جيروم باول: "إن اللجنة ستراقب أولا البيانات الاقتصادية الحالية للحكم على التأثير على معدل التضخم، وأنه أصبح من الضروري إبطاء وتيرة زيادات أسعار الفائدة فى ظل تشديد موقف السياسة النقدية. وفي الوقت نفسه، نقوم بتقييم كيفية تأثير التعديلات التراكمية للسياسات حاليا على الاقتصاد ومعدل التضخم". 

يتوقع معظم أعضاء اللجنة أن يستمر رفع أسعار الفائدة في سبتمبر. 

ذهب باول إلى أبعد من ذلك لمعالجة القلق المتزايد من قبل المستثمرين من وقوع الاقتصاد الأمريكي فى فخ الركود، رافضا هذا الادعاء بأن الاقتصاد فى طريقه إلى الركود. أصر باول على أن الاقتصاد لا يخاطر بأي ركود. ومن وجهة نظره، وعلى الرغم من النمو الاقتصادي السلبي الذي شهده الربع الأول من عام 2022، فمن المتوقع أن يعود معدل النمو بشكل إيجابي في الربع الثاني من هذا العام. ومن ثم، أصر على أن "الركود يعني انخفاض واسع النطاق في عديد من القطاعات في البلاد. لذلك لا يبدو من المرجح أن يحدث ركود في أي لحظة".

كشف باول أن سوق العمل كان مؤشرا داعما للقوة الاقتصادية. هذا من شأنه أن يجعل المرء يتساءل عن بيانات الناتج المحلي الإجمالي السلبية التي شوهدت في الربع الأول مع انخفاض بنسبة 1.6٪ مقارنة بالرقم القياسي السابق. وأعرب عن اعتقاده بأن هذا يمكن رؤيته في مكاسب الوظائف القوية التي تحققت في الربع الأول من عام 2022. على سبيل المثال، تباطأ معدل البطالة في يونيو إلى 3.6٪، مما يمثل زيادة كبيرة في خلق فرص العمل. يعتقد الكثيرون أن الولايات المتحدة تقترب من معدل التوظيف الإجمالي مع سجل معدل بطالة منخفض.

قبل كل شيء، وانطلاقا من البيانات الحالية، سوف يستأنف الفيدرالي رفع سعر الفائدة في سبتمبر لتحقيق هدفه المتمثل في انخفاض معدل التضخم إلى 2٪.المعدل الحالي ارتفع إلى 9.1٪ على أساس سنوي في يونيو 2022. هذا يعني أن اللجنة لا يزال أمامها طريق طويل لتقطعه للوصول بمعدل التضخم إلى هدفها البالغ 2٪.

كيف يؤثر رفع سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي على سوق الفوركس؟

من المتوقع أن يؤدي رفع أسعار الفائدة إلى تعزيز مؤشر الدولار في الأسابيع المقبلة مع انخفاض قيم العملات الأخرى المنافسة للدولار الأمريكي. يمكننا أن نتوقع اتجاهات ايجابية للعملات التي يكون الدولار الأمريكي عملة أساسية لها ، مثل زوج الدولار/كندي USDJPY و USDCHF و USDMXN و USDNOK وما إلى ذلك. بينما من المتوقع أن تنخفض الأزواج الأخرى التى يكون فيها الدولار الأمريكي عملة تسعير لها ، مثل EUR USD و GBPUSD و AUD و NZDUSD وما إلى ذلك ، في الأسابيع القادمة بسبب الزيادة المتوقعة في قوة الدولار.

هل سيؤثر رفع سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي على سوق الأسهم والعملات المشفرة؟

من المتوقع أن يؤثر رفع سعر الفائدة الأخير من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي سلباً على سوق الأسهم والعملات المشفرة في الأسابيع المقبلة. يعتقد المحللون أن أسواق الأسهم والعملات المشفرة في الوقت الحالي في اتجاه إيجابي كاذب (وهمي) بعد أنباء رفع سعر الفائدة أمس. وبالتالي ، فإنهم يتوقعون انخفاضاً هائلا لمعظم الأسهم الأمريكية بحلول عطلة نهاية الأسبوع. أيضا، من المتوقع أن ينخفض سوق العملات المشفرة وكل الأصول الأخرى المرتبطة بالدولار الأمريكي بشكل كبير في الأسابيع المقبلة ، خاصة من عطلة نهاية الأسبوع هذه.

Last Updated: 28/07/2022

تم إعداد هذا التعليق والتحليل للسوق لـ ATFX بواسطة طرف ثالث لأغراض المعلومات العامة فقط. لا تشكل أي وجهة نظر يتم التعبير عنها توصية شخصية أو دعوة للشراء أو البيع لأنها لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك ، وبالتالي لا ينبغي تفسيرها على أنها مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها ، أو الاعتماد عليها على هذا النحو. لذلك يجب عليك طلب المشورة المستقلة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. لم يتم إعداد هذه المعلومات وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية البحث الاستثماري ، وعلى هذا النحو تعتبر بمثابة رسالة تسويقية. على الرغم من أننا لسنا مقيدين على وجه التحديد من التعامل قبل توصياتنا ، إلا أننا لا نسعى للاستفادة منها قبل تقديمها لعملائنا. نهدف إلى إنشاء ترتيبات تنظيمية وإدارية فعالة والحفاظ عليها وتشغيلها بهدف اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لمنع تضارب المصالح من تشكيل أو التسبب في خطر مادي يضر بمصالح عملائنا. بيانات السوق مستمدة من مصادر مستقلة يُعتقد أنها موثوقة ، ومع ذلك فإننا لا نقدم أي تعهد أو ضمان لدقتها أو اكتمالها ، ولا نتحمل أي مسؤولية عن أي نتيجة لاستخدامها من قبل المستثمرين. لا يُسمح باستنساخ هذه المعلومات كليًا أو جزئيًا.


 

أخر الأخبار

أخر الأخبار
الدولار الكندي يسعى لتحقيق المزيد من المكاسب من البيانات الاقتصادية

ارتفع الدولار الأمريكي مؤخرًا وسجل مكاسب كبيرة مقابل الدولار الكندي اليوم المقبل سيشهد بيا...

أخر الأخبار
الدولار النيوزيلندي قد يعود إلى أداء الملاذ الأمن مقابل اليورو

فقد الدولار النيوزيلندي قوته مقابل اليورو مؤخرًا بعد أن كان ملاذًا آمنًا ضد الصراع في أوكر...

أخر الأخبار
هل توقفت عمليات البيع في سوق الأسهم العالمية؟

أغلقت أسواق الأسهم إغلاقًا هبوطيًا يوم الجمعة ، وفي ظل مستويات الدعم الحرجة ، حذرت من المز...

أخر الأخبار
النفط الخام يتلقى ارتفاعًا في الأسعار نتيجةً لقرار أوبك + بخفض الإنتاج

حصل سعر النفط الخام على ارتفاع بعد اجتماع أوبك + الأخير، حيث تم الإعلان عن خفض الإنتاج. ان...

أخر الأخبار
أسهم تسلا قد تتحرك صعوداً عطفاً على توقعات الإنتاج

انخفض سعر سهم تسلا مع استمرار تذبذب الأسواق.  ومع ذلك، يمكن لسهم شركة صناعة السيارات العود...