المراهنة على فروق الأسعار وعقود الفروقات هي أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة. وينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات/ المراهنة على فروق الأسعار وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة.
المراهنة على فروق الأسعار وعقود الفروقات هي أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة. وينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات/ المراهنة على فروق الأسعار وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider.
Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider. You should consider whether you understand how CFDs / Spread betting work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.
ATFX

ترخيص هيئة السوق المالي (FCA) في المملكة المتحدة برقم تسجيل 760555

بوابة العميل
سجل الآن
rch

الأسهم الصينية المدرجة بالخارج تنهى عام 2021 على ارتفاع، هل تبدأ رحلة الانخفاض فى عام 2022؟

شهدت الأسهم الصينية المدرجة بالخارج تحركات قوية فى نهاية عام 2021. أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسية الثلاثة على انخفاض في نهاية العام. ومع ذلك، ارتفع مؤشر ناسداك الذهبي للتنين الصيني - الذي يقيس الأداء العام للأسهم الصينية المدرجة بالخارج - فجأة 9.4٪ بين عشية وضحاها، مسجلا رقما قياسيا لأكبر مكسب ليوم واحد منذ عام 2008. زادت القيمة السوقية الاجمالية للأسهم الصينية المدرجة بالخارج بأكثر من 600 مليار يوان ليلة أمس . بعد افتتاح سوق الأوراق المالية في الولايات المتحدة في ذلك اليوم، ارتفعت الأسهم الصينية بأكثر من 10٪ في جميع القطاعات. ارتفع مؤشر iQiyi بنسبة 17٪، وارتفع سهم تينسنت ميوزيك وويلي أوتو بنسبة 15٪، حتى أسهم التعليم ارتفعت بشكل حاد مع ارتفاع Gaotu بنسبة 22٪. ما سبب حدوث هذه التحركات القوية للأسهم الصينية المدرجة بالخارج؟ وما هي توقعات أدائها هذا العام؟

 

كان أداء الأسهم الصينية المدرجة بالخارج سيئاً للغاية منذ بداية العام الماضي. ذكرت بلومبرج أن القيمة الإجمالية للأسهم الأمريكية والصينية خسرت أكثر من تريليون دولار أمريكي منذ فبراير. كان المستثمرون - بمن فيهم مستثمرو التجزئة - يعانون عموما من نقص في الأسهم الصينية داخل محافظ الاستثمار الخاصة بهم. بعض الأسهم الصينية لديها مراكز قصيرة ضخمة، لكن حجم التداول عليها يشكل الحد الأدنى نسبياً. هذه الظروف تخلق فرصة ممتازة لكبار المستثمرين الأجانب لعقد مراكز قصيرة وخلق زخم إيجابي قوى. كان هناك زخم إيجابي في نهاية العام، وارتفعت أسهم الشركات الصينية المدرجة بالخارج بشكل كبير.

 

لم يكن من الممكن أن يعكس هذا الارتفاع الذي حدث في يوم واحد تماما اتجاه الانكماش الطويل الأمد في أذهان المستثمرين الذين يمتلكون تلك الأسهم الصينية. لكن هل يعني هذا أن الأسهم الصينية المدرجة بالخارج من المتوقع أن تنتعش في عام 2022؟

 

ذكرت اللجنة الصينية الدولية للأوراق المالية CICC في تقرير لها أن الطفرة المفاجئة ربما تكون ناجمة عن بعض العوامل التقنية، مثل التغطية القصيرة، وما إلى ذلك. لم يستبعد التقرير ضرورة تعويض الأداء في نهاية العام وبعض التخفيضات الضريبية. ومع ذلك، بالإضافة إلى العوامل التقنية، وبالنظر إلى مستويات التقييم والجاذبية النسبية للأسهم الصينية في الخارج بعد ما يقرب من عام من الانخفاض، ذكر فريق المحللين في CICC أنه لا يستبعد أن يكون الارتفاع مدفوعا جزئيا بإعلان نتائج الأداء استعدادا لعام 2022.

 

بالنسبة لمستقبل الأسهم الصينية المدرجة بالخارج، أعطت لجنة الأوراق المالية الدولية وجهة نظر متفائلة. قال محللوها انه مع تلاشي حالة عدم اليقين قصيرة الأجل تدريجيا وتنفيذ السياسات التي تحقق الاستقرار في النمو ، فإنهم يعتقدون أن سوق الأسهم الصينية فى الخارج يمكن أن تنتعش تدريجيا ، ومن ثم تجتذب المزيد من تدفقات رأس المال . بيد أن المخاطر والشكوك لا تزال قائمة، مثل العوامل الخارجية المختلفة، بما في ذلك العلاقات الصينية الأمريكية المضطربة ووباء كوفيد-19 العالمي.

 

من المتوقع استمرار المخاوف المتعلقة بالاستثمار الأجنبي فى الشركات الصينية عطفاً على البيئة السياسية غير المستقرة والسياسات التنظيمية غير المؤكدة،. أعرب كبار المستثمرين المؤسسين، بما في ذلك صناديق سوروس، و صندوق التحوط إنسمان جروب وغيرهم من المستثمرين المؤسسين على نطاق واسع، عن قلقهم إزاء آفاق تداول الأسهم الصينية في الولايات المتحدة وآسيا.

 

هذا العام، "عادت" العديد من الأسهم الصينية المدرجة بالخارج إلى سوق الأسهم في هونج كونج. من المتوقع شطب بعض الأسهم الصينية من البورصات الأمريكية أو تغيير وجهات الإدراج المفضلة لديهم في المستقبل. قد "تعود" العديد من أسهم الشركات الصينية المدرجة بالخارج إلى الوطن هذا العام وعلى رأسها "ديدي" التي تخطط للعودة إلى الإدراج في بورصة هونج كونج ، وبين دودو، و وايلاي للسيارات، وشل، و تينسنت ميوزك إنترتينمنت، وفاتو هولدينجز.

 

من ناحية أخرى، تشعر الأسواق بالقلق أيضا من اقتراب موعد رفع أسعار الفائدة التي يقوم بها بنك الاحتياط الفيدرالي بسرعة. وفي سياق تشديد السياسة النقدية، يشعر المستثمرون في الأسهم الصينية بالقلق إزاء ما إذا كان سيكون هناك تدفق للدولار الأمريكي من الصين، مما يؤدي إلى خفض قيمة اليوان مقابل الدولار الأمريكي. ونتيجة لذلك، تقلصت أسعار أسهم بعض الأسهم الصينية والقيمة السوقية، وقد تؤثر تقلبات أسعار الصرف سلبا على تقييم الأسهم الصينية المدرجة بالخارج.

 

على الرغم من الشكوك العديدة، إلا أن معظم المستثمرين حذرون بشأن الأسهم الصينية المدرجة بالخارج. يبدو أن العلاقات آخذة في التحسن بين الصين والولايات المتحدة، ولا يزال المستثمرون متفائلين بشأن نمو الاستهلاك المحلي في الصين. هذه بعض العوامل التي يمكن أن تغذي انتعاشا في المستقبل للاستثمار فى الأسهم الصينية. على المدى الطويل، يتعين على شركات الأسهم الصينية أن تركز على تحسين ربحيتها وقدرتها التنافسية للحفاظ على نمو الأداء المستقر واستعادة ثقة المستثمرين. وعلى المدى القصير، فإن سياسة البلاد الحالية المتمثلة في "استقرار النمو" ستفيد القطاعين المالي والعقاري والأسهم الصينية في القطاعات الاستهلاكية المتوسطة والنامية.

Last Updated: 04/01/2022

تم إعداد هذا التعليق والتحليل للسوق لـ ATFX بواسطة طرف ثالث لأغراض المعلومات العامة فقط. لا تشكل أي وجهة نظر يتم التعبير عنها توصية شخصية أو دعوة للشراء أو البيع لأنها لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك ، وبالتالي لا ينبغي تفسيرها على أنها مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها ، أو الاعتماد عليها على هذا النحو. لذلك يجب عليك طلب المشورة المستقلة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. لم يتم إعداد هذه المعلومات وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية البحث الاستثماري ، وعلى هذا النحو تعتبر بمثابة رسالة تسويقية. على الرغم من أننا لسنا مقيدين على وجه التحديد من التعامل قبل توصياتنا ، إلا أننا لا نسعى للاستفادة منها قبل تقديمها لعملائنا. نهدف إلى إنشاء ترتيبات تنظيمية وإدارية فعالة والحفاظ عليها وتشغيلها بهدف اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لمنع تضارب المصالح من تشكيل أو التسبب في خطر مادي يضر بمصالح عملائنا. بيانات السوق مستمدة من مصادر مستقلة يُعتقد أنها موثوقة ، ومع ذلك فإننا لا نقدم أي تعهد أو ضمان لدقتها أو اكتمالها ، ولا نتحمل أي مسؤولية عن أي نتيجة لاستخدامها من قبل المستثمرين. لا يُسمح باستنساخ هذه المعلومات كليًا أو جزئيًا.


 

أخر الأخبار

أخر الأخبار
ضعف الناتج المحلي الإجمالي قد يدفع الاقتصاد الأمريكي إلى الركود

ثمة بيانات اقتصادية هامة تصدر اليوم حول المعدل السنوي النهائي لنمو الناتج المحلي الإجمالي ...

أخر الأخبار
زيادة في عمليات بيع الأسهم قبل صدور تقرير ثقة المستهلك CB

شهد سوق الأسهم عمليات بيع كبيرة خلال الجلسة الآسيوية اليوم بسبب حالة عدم اليقين بشأن تقرير...

أخر الأخبار
المخاوف من قرارات الفيدرالى تدفع اسعار الذهب للأعلى صوب مستويات 1,826 دولار

XAUUSD - انتعشت أسعار الذهب من أدنى مستوى لها أمس عند 1,820 دولار إلى 1,826 دولار للأونصة ...

أخر الأخبار
الثيران يراهنون على انتعاش اليورو مقابل الدولار الأمريكي ويستهدفون مستوى المقاومة 1.0602

أظهر اليورو مقابل الدولار الأميركي انتعاشًا جيدًا بعد إعادة اختبار أدنى مستويات الدعم في ع...

أخر الأخبار
شهادة باول تصيب أسواق الذهب بالحيرة . المعدن الأصفر للشراء أم للبيع؟

XAUUSD - استمرت التقلبات الشديدة فى أسعار الذهب على مدار الأسبوعين الماضيين، مسجلة انخفاضا...