المراهنة على فروق الأسعار وعقود الفروقات هي أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة. وينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات/ المراهنة على فروق الأسعار وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة.
المراهنة على فروق الأسعار وعقود الفروقات هي أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 54.76% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة. وينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات/ المراهنة على فروق الأسعار وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider.
Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider. You should consider whether you understand how CFDs / Spread betting work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.
ATFX

ترخيص هيئة السوق المالي (FCA) في المملكة المتحدة برقم تسجيل 760555

بوابة العميل
سجل الآن
rch

صدمة الفيروس المتحور، تهبط بالدولار الأمريكي مرة أخرى إلى مستوى الـ 96

استؤنفت جولة جديدة من الوباء، بعدما تعافت الحالات الجديدة في أوروبا والولايات المتحدة ، وكانت متحورات جديدة من الفيروس بدأت في الانتشار. لذلك شددت بعض الدول الأوروبية  والولايات المتحدة قيود الدخول عبر الحدود مما أدى إلى تراجع شهية المستثمرين للمخاطرة ومن المعتقد أنها ستؤثر على رغبة المستهلكين في الإنفاق. حيث تراجعت أسواق الأسهم العالمية يوم الجمعة الماضي ، مع تقلبات قوية في سوق الفوركس وأسواق الذهب ، وانخفضت أسعار النفط العالمية بشكل حاد. وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي بشكل حاد من 97 إلى 96.

 

خيبة أمل إستهلاكية في الجمعة السوداء

يهتم السوق كثيرًا بـ "الجمعة السوداء" ، وهو اليوم المهم لـ موسم ذروة الاستهلاك تقليديا بحلول عيد الشكر في الولايات المتحدة. حيث أظهر المستهلكون أن ارتفاع الأسعار الناجم عن التضخم قلل من رغباتهم في التسوق وقلل من إنفاقهم ، وذلك الأمر يؤثر بشكل مباشر على حجم الأعمال والمبيعات حتى بالمتاجر الكبرى. وهذا يعني أنه من الصعب على السوق الاستهلاكية في الولايات المتحدة العودة إلى مستوى ما قبل الوباء.

سوف يعلن من منطقة اليورو والولايات المتحدة الأمريكية هذا الأسبوع عن عدد من البيانات الاقتصادية المهمة. وقبل الإعلان عن اثنين من بيانات العمالة غير الزراعية المهمة في الولايات المتحدة في نوفمبر ، أولت السوق مزيدًا من الاهتمام لحضور جلسة استماع رئيس مجلس الاحتياط الفيدرالي الأمريكي باول مساء الثلاثاء. حيث ستكون تلك الشهادة هي جلسة الاستماع الأولى له بعد إعادة اختياره كرئيس للفيدرالي الأمريكي. وفي ذلك الوقت ، سوف تتوجه الأنظار إلى باول وحديثه حول قضايا الاقتصاد والتضخم على الأجل القريب والأهم من ذلك ، وجهات نظره بالنسبة للسياسة النقدية.

أعلن بنك الاحتياط الفيدرالي النيوزيلندي الأسبوع الماضي عن رفع سعر الفائدة بنسبة 0.25٪. ولكن رئيس بنك الاحتياط في نيويورك صرح في المؤتمر الصحفي أنه إذا تباطأ الاقتصاد المحلي في المستقبل ، سيقرر بنك الاحتياط مرة أخرى تشديد السياسة النقدية. وبعد الإدلاء بهذه التصريحات ، انخفض الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي ، مسجلاً أكبر انخفاض أسبوعي في ثلاثة أشهر ، حيث انخفض إلى أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند 0.6810. ومن الناحية الفنية ، يقترب الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي من أعلى مستوى عند 0.6795 في سبتمبر. وإذا انخفض إلى ما دون هذا المستوى ، فهذا يعني أن لديه فرصة لدخول منطقة 38.2٪ من نطاق التعديل من مارس العام الماضي إلى فبراير من هذا العام. وسوف يختبر 0.6703 ، وهو مستوى مقاومة مهم على المدى القصير. وسوف ننتبه إلى مستويات 0.6860 و 0.6900 ، ولكن ذلك يعتمد على مؤشر ثقة الأعمال لشهر نوفمبر الذي يصدر من نيوزيلندا اليوم وسلسلة من البيانات الاقتصادية الاميركية المنتظر صدورها على مدار هذا الاسبوع، والأهم من ذلك ، كيف يوجه موقف سياسة رئيس بنك الاحتياط الفيدرالي باول الدولار الأمريكي.

Last Updated: 29/11/2021

تم إعداد هذا التعليق والتحليل للسوق لـ ATFX بواسطة طرف ثالث لأغراض المعلومات العامة فقط. لا تشكل أي وجهة نظر يتم التعبير عنها توصية شخصية أو دعوة للشراء أو البيع لأنها لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك ، وبالتالي لا ينبغي تفسيرها على أنها مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها ، أو الاعتماد عليها على هذا النحو. لذلك يجب عليك طلب المشورة المستقلة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. لم يتم إعداد هذه المعلومات وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية البحث الاستثماري ، وعلى هذا النحو تعتبر بمثابة رسالة تسويقية. على الرغم من أننا لسنا مقيدين على وجه التحديد من التعامل قبل توصياتنا ، إلا أننا لا نسعى للاستفادة منها قبل تقديمها لعملائنا. نهدف إلى إنشاء ترتيبات تنظيمية وإدارية فعالة والحفاظ عليها وتشغيلها بهدف اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لمنع تضارب المصالح من تشكيل أو التسبب في خطر مادي يضر بمصالح عملائنا. بيانات السوق مستمدة من مصادر مستقلة يُعتقد أنها موثوقة ، ومع ذلك فإننا لا نقدم أي تعهد أو ضمان لدقتها أو اكتمالها ، ولا نتحمل أي مسؤولية عن أي نتيجة لاستخدامها من قبل المستثمرين. لا يُسمح باستنساخ هذه المعلومات كليًا أو جزئيًا.


 

أخر الأخبار

أخر الأخبار
ضعف الناتج المحلي الإجمالي قد يدفع الاقتصاد الأمريكي إلى الركود

ثمة بيانات اقتصادية هامة تصدر اليوم حول المعدل السنوي النهائي لنمو الناتج المحلي الإجمالي ...

أخر الأخبار
زيادة في عمليات بيع الأسهم قبل صدور تقرير ثقة المستهلك CB

شهد سوق الأسهم عمليات بيع كبيرة خلال الجلسة الآسيوية اليوم بسبب حالة عدم اليقين بشأن تقرير...

أخر الأخبار
المخاوف من قرارات الفيدرالى تدفع اسعار الذهب للأعلى صوب مستويات 1,826 دولار

XAUUSD - انتعشت أسعار الذهب من أدنى مستوى لها أمس عند 1,820 دولار إلى 1,826 دولار للأونصة ...

أخر الأخبار
الثيران يراهنون على انتعاش اليورو مقابل الدولار الأمريكي ويستهدفون مستوى المقاومة 1.0602

أظهر اليورو مقابل الدولار الأميركي انتعاشًا جيدًا بعد إعادة اختبار أدنى مستويات الدعم في ع...

أخر الأخبار
شهادة باول تصيب أسواق الذهب بالحيرة . المعدن الأصفر للشراء أم للبيع؟

XAUUSD - استمرت التقلبات الشديدة فى أسعار الذهب على مدار الأسبوعين الماضيين، مسجلة انخفاضا...