تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

تعتبر المراهنة على فروق الأسعار و تداول عقود الفروقات أدوات معقدة وتنطوي على مخاطر مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة استخدام الرافعة المالية.

تخسر الغالبية العظمى من حسابات العملاء الأفراد الأموال عند تداول عقود الفروقات.

يجب أن تفكر فيما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.

75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider.
Spread bets and CFDs are complex instruments and come with a high risk of losing money rapidly due to leverage. 75.12% of retail investor accounts lose money when trading CFDs / Spread betting with this provider. You should consider whether you understand how CFDs / Spread betting work and whether you can afford to take the high risk of losing your money.
ATFX

ترخيص هيئة السوق المالي (FCA) في المملكة المتحدة برقم تسجيل 760555

بوابة العميل
سجل الآن
rch

البنك المركزي يمنح زوج الدولار النيوزيلندي/الدولار الأمريكي زخماً صاعداً صوب 0.6530

يقود محضر اجتماع مجلس الاحتياط الفيدرالي الأمريكي الأسواق المالية هذا الأسبوع. كما ينتظر المستثمرون إصدار مؤشرات مديري المشتريات التصنيعية المحلية لشهر مايو في عدد من البلدان غدا. وفي الوقت نفسه، سيولي السوق بشكل عام اهتماما خاصا لنتائج مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأمريكي. بسبب استمرار بيانات التضخم الأمريكية المرتفعة والانخفاض الطفيف الذي شهده مؤشر أسعار المنتجين لشهر أبريل الذي تم الإعلان عنه في وقت سابق من هذا الشهر، إلى جانب رفع أسعار الفائدة السابق من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي. ونتيجة لذلك، يواصل محللو السوق التنبؤ بالتوسع في رفع أسعار الفائدة، والتي يتوقعون أنها قد تؤدي إلى تباطؤ مؤشر مديري المشتريات.

عدد من الدول بصدد الإعلان عن مؤشرات مديري المشتريات التصنيعية لشهر مايو

أنهى مؤشر الدولار سلسلة من الارتفاعات استمرت ستة أسابيع بعد تراجعه عن أعلى مستوياته في 20 عاما. كان هذا أضعف أداء أسبوعي منذ فبراير الماضى، و يعزى بشكل رئيسي إلى مخاوف من أن الزيادات الحادة في أسعار الفائدة من جانب بنك الاحتياط الفيدرالي قد دفعت الاقتصاد الأمريكي إلى الانخفاض. تراجع الدولار أمام العملات الرئيسية، مع عودة اليورو فوق مستوى 1.05 مع توقع مزيد من المكاسب بمساعدة محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي الأخير. بالإضافة إلى ذلك ، خفف أحدث تقرير للوظائف في المملكة المتحدة من مخاوف السوق بشأن التوقعات الاقتصادية للبلاد. حافظ السوق على توقعات بنك إنجلترا لرفع أسعار الفائدة لشهر يونيو. نتيجة لذلك، سجل الجنيه الإسترليني أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ ديسمبر 2020.

تعلن عديد من البلدان عن مؤشرات مديري المشتريات التصنيعية لشهر مايو هذا الأسبوع. لنفترض أن التباطؤ المستمر يشير إلى ضعف التوقعات الاقتصادية. في هذه الحالة، قد يستعيد الدولار جاذبيته للشراء كملاذ الآمن. لكن الأهم من ذلك، أن النظر في محضر اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياط الفيدرالي في مايو قد يعطي مزيد من التفاصيل حول توقعات أسعار الفائدة. رفع بنك الاحتياط الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس للمرة الأولى منذ 20 عاما ويعتزم البدء في تقليص ميزانيته العمومية الضخمة في يونيو.

استقر الدولار عند مستوى 103 في نهاية الأسبوع الماضي لكنه اتجه نحو الانخفاض في وقت مبكر يوم الاثنين. لنفترض أن محضر اجتماع مجلس الاحتياط الفيدرالي يشير إلى موقف متشدد ، وأن البيانات الأمريكية جيدة نسبيا ، عندئذ يصبح مؤشر الدولار لديه فرصة لإعادة اختبار مستوى 104 مرة أخرى. وعلى العكس من ذلك، فإن الفشل في الحصول على زخم إيجابي من شأنه أن يحول التركيز إلى أدنى مستوى له هذا الشهر عند 102 أو أقل.

من المتوقع أن يرفع بنك الاحتياط النيوزيلندي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماع سياسته في 25 مايو. للمرة الأولى، سيرفع بنك الاحتياط النيوزيلندي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعين متتاليين للسياسات، مما يشير إلى الحاجة الملحة لسياساته الصارمة لكبح جماح التضخم.

ارتفع الدولار النيوزيلندي إلى 0.6400 في نهاية الأسبوع الماضي. وكما توقع الكثيرون، رفع بنك الاحتياط النيوزيلندي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس واحتفظ بمركز مفتوح بشأن مزيد من رفع أسعار الفائدة، مما قد يدفع الدولار النيوزيلندي إلى مستويات 0.6530 إذا ظل الدولار الأمريكي تحت الضغط.

Last Updated: 23/05/2022

تم إعداد هذا التعليق والتحليل للسوق لـ ATFX بواسطة طرف ثالث لأغراض المعلومات العامة فقط. لا تشكل أي وجهة نظر يتم التعبير عنها توصية شخصية أو دعوة للشراء أو البيع لأنها لا تأخذ في الاعتبار ظروفك الشخصية أو أهدافك ، وبالتالي لا ينبغي تفسيرها على أنها مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها ، أو الاعتماد عليها على هذا النحو. لذلك يجب عليك طلب المشورة المستقلة قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية. لم يتم إعداد هذه المعلومات وفقًا للمتطلبات القانونية المصممة لتعزيز استقلالية البحث الاستثماري ، وعلى هذا النحو تعتبر بمثابة رسالة تسويقية. على الرغم من أننا لسنا مقيدين على وجه التحديد من التعامل قبل توصياتنا ، إلا أننا لا نسعى للاستفادة منها قبل تقديمها لعملائنا. نهدف إلى إنشاء ترتيبات تنظيمية وإدارية فعالة والحفاظ عليها وتشغيلها بهدف اتخاذ جميع الخطوات المعقولة لمنع تضارب المصالح من تشكيل أو التسبب في خطر مادي يضر بمصالح عملائنا. بيانات السوق مستمدة من مصادر مستقلة يُعتقد أنها موثوقة ، ومع ذلك فإننا لا نقدم أي تعهد أو ضمان لدقتها أو اكتمالها ، ولا نتحمل أي مسؤولية عن أي نتيجة لاستخدامها من قبل المستثمرين. لا يُسمح باستنساخ هذه المعلومات كليًا أو جزئيًا.


 

أخر الأخبار

أخر الأخبار
الدولار الكندي يسعى لتحقيق المزيد من المكاسب من البيانات الاقتصادية

ارتفع الدولار الأمريكي مؤخرًا وسجل مكاسب كبيرة مقابل الدولار الكندي اليوم المقبل سيشهد بيا...

أخر الأخبار
الدولار النيوزيلندي قد يعود إلى أداء الملاذ الأمن مقابل اليورو

فقد الدولار النيوزيلندي قوته مقابل اليورو مؤخرًا بعد أن كان ملاذًا آمنًا ضد الصراع في أوكر...

أخر الأخبار
هل توقفت عمليات البيع في سوق الأسهم العالمية؟

أغلقت أسواق الأسهم إغلاقًا هبوطيًا يوم الجمعة ، وفي ظل مستويات الدعم الحرجة ، حذرت من المز...

أخر الأخبار
النفط الخام يتلقى ارتفاعًا في الأسعار نتيجةً لقرار أوبك + بخفض الإنتاج

حصل سعر النفط الخام على ارتفاع بعد اجتماع أوبك + الأخير، حيث تم الإعلان عن خفض الإنتاج. ان...

أخر الأخبار
أسهم تسلا قد تتحرك صعوداً عطفاً على توقعات الإنتاج

انخفض سعر سهم تسلا مع استمرار تذبذب الأسواق.  ومع ذلك، يمكن لسهم شركة صناعة السيارات العود...