المعادن الثمينة

تجربة فريدة لتداول المعادن الثمينة

نوفر لك اعمق مستويات السيولة من الدرجة الأولى باستمرار وهو ما يتيح التسعير ذو الفروقات السعرية الضيقة ، لكي تتمكن من التنفيذ باستمرارية وثبات في أسواق الذهب والفضة.

فتح حساب مباشر

المزايا الأساسية لتداول المعادن الثمينة مع ‏ATFX‏: ‏

يعمل سوق المعادن الثمينة على مدار 23 ساعة في اليوم، و5 ‏أيام في الأسبوع. بمقدور المتداولين فتح مراكز الشراء والبيع ‏في أي وقت وهو ما يضمن الاستفادة من تحركات الأسعار ‏المحتملة، والتي لا تتوقف بفضل التقلبات المستمرة في أسواق ‏المعادن الثمينة.

هوامش منخفضة ‏لبدء التداول

  • لست بحاجة إلى استثمارات كبيرة للبدء في تداول الذهب ‏والفضة، وهو ما يجعل فرص الربح متاحة للجميع

تداول المعادن بالهامش

  • يعمل سوق المعادن الثمينة على مدار 23 ساعة في اليوم، و5 ‏أيام في الأسبوع. بمقدور المتداولين فتح مراكز الشراء والبيع ‏في أي وقت وهو ما يضمن الاستفادة من تحركات الأسعار ‏المحتملة، والتي لا تتوقف بفضل التقلبات المستمرة في أسواق ‏المعادن الثمينة.

التداول على مدار 23/5

  • يعمل سوق المعادن الثمينة على مدار 23 ساعة في اليوم، و5 ‏أيام في الأسبوع

فرصة ذهبية!‏

  • تضمن السيولة العميقة والتقلبات المستمرة القدرة على فتح ‏مراكز التداول في أي وقت والاستفادة من فرص الربح ‏المتاحة أثناء الاتجاهات الصاعدة والهابطة على حد سواء

حساب تجريبي لتداول الذهب والفضة

جرب تداول المعادن الثمينة بدون مخاطرة، واحصل على ‏أموال افتراضية بقيمة 50,000$ لبدء العمل.

ما هي مزايا تداول المعادن الثمينة؟

ما هي المعادن الثمينة؟

يعتبر التداول المادي والعقود مقابل الفروقات على الذهب ‏والفضة، والتي يتم تداولها في السوق الفورية أو كصفقات ‏يومية، هي أشهر أسواق المعادن الثمينة، وهو ما يعزى جزئياً ‏إلى الطلب على هذه النوعية من الأصول كتحوط مقابل ‏التضخم والحفاظ على القيمة أثناء تقلبات الأسواق. هناك ‏شفافية أيضاً في الحصول على أسعار التداول، والتي تكون ‏متاحة لجميع المستثمرين في نفس الوقت، الأمر الذي يضمن الثقة ‏في عروض الأسعار المقدمة في السوق في أي وقت.

معادن نادرة وغير متجددة

يندرج الذهب والفضة ضمن المعادن النادرة وغير المتجددة، ‏وهو ما يعطيها مكانة مرموقة باعتبار امتلاكها رمزاً لحيازة ‏الثروة. حافظت المعادن الثمينة على قيمتها وشعبيتها إلى يومنا ‏هذا، وحتى بعد اختراع واستخدام العملات الورقية. يوفر ‏الذهب والفضة فرص تداول ممتازة ومستمرة وذلك بفضل ‏الطلب عليها كمخزن للقيمة أو “كملاذ آمن”.

استثمار آمن

ينظر المستثمرون إلى المعادن الثمينة باعتبارها ملاذاً آمناً أثناء ‏الفترات التي يشهد فيها السوق اضطرابات وحالة من عدم ‏اليقين. لم يطرأ تغير يذكر على هذا الوضع خلال السنوات ‏الأخيرة، حيث شهد القرن الواحد والعشرين منذ بدايته سيل لا ‏ينتهي من الحروب والهجمات الإرهابية والأزمات النووية، ‏فضلاً عن استمرار التوتر وعدم الاستقرار في الشرق ‏الأوسط. وبمجرد أن تنتابهم حالة من الذعر، يهرول ‏المستثمرون إلى بيع العملات التقليدية وشراء الذهب والفضة ‏باعتبارها الملاذ الأخير والآمن حتى تمر الأزمة.

الحفاظ على القيمة وزيادة الثروة

توفر المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة درع حماية ‏للمستثمرين من انخفاض الدولار الأمريكي. وفي نفس الوقت ‏تحمل هذه الأصول دائماً فرص واعدة لزيادة القيمة. أحد المزايا ‏الجوهرية للمعادن الثمينة هو أنها تحمل قيمة ذاتية، حتى في ‏أحلك الظروف، وذلك مقارنة مع الأوراق النقدية أو السندات ‏والتي قد تصبح بلا قيمة بين عشية وضحاها.

تنويع المحافظ الاستثمارية

يتسم تسعير المعادن الثمينة بنوع من الاستقلال النسبي، حيث ‏لا تتأثر عادةً بحركة الاستثمارات الأخرى. توفر هذه الميزة ‏فرصة لاستخدام المعادن الثمينة في تقليل المخاطر الإجمالية ‏للمحفظة الاستثمارية.

تفاصيل تداول المعادن الثمينة

المنتجاتXAUUSDXAGUSD
اسم المنتجذهب لندن (العقد الفوري)‏الفضة في لندن (العقد الفوري)‏

أقل معدلات السبريد التنافسية

استمتع بتداول الذهب والفضة بسبريد تنافسي مع ‏ATFX‏.‏