أعزائنا العملاء،

يقترب الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (البريكست) في 31 أكتوبر 2019. قد يؤدي هذا الحدث الهام الى ارتفاع حدة تذبذبات السوق بشكل كبير، والتي ستطال مجموعة متنوعة من الأدوات المالية، خصوصاً أزواج العملات المرتبطة بالباوند البريطاني واليورو، فضلاً عن مؤشرات الأسهم الأوروبية.

سنتابع هذه التطورات عن كثب وسنتخذ أي إجراءات ضرورية لحماية مصالح عملائنا. قد تشمل هذه التدابير الوقائية زيادة متطلبات الهامش، وتخفيض الرافعة المالية وزيادة فروق الأسعار (السبريد)، وهي إجراءات يمكن تطبيقها في أي وقت، بما في ذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ننصح جميع العملاء بمراقبة أوضاع السوق وصفقاتهم تحسباً لأي أحداث طارئة، وكذلك التأكد من الاحتفاظ بأموال كافية في حساباتهم لتغطية أي صفقات مفتوحة في جميع الأوقات.

لا تتردد في الاتصال بنا إذا كانت لديك أي أسئلة أو استفسارات.

مع خالص التقدير،
ATFX

شارك في نشر الموضوع
سبتمبر 04, 2019