المعرفة الأساسية بالفوركس

المعرفة الأساسية

التداول في سوق جديدة يشبه إلى حد كبير محاولة تعلم لغة جديدة. ستكون مهمتك أسهل كثيراً بعد الإلمام بالمعارف الأساسية للمجال الذي تخوض فيه للمرة الأولى. ولهذا سنتطرق للموضوعات والمفاهيم الأساسية في عالم الفوركس قبل الانتقال إلى شرح كيفية التداول على منصتنا.

ما هو الفوركس؟

يطلق على الفوركس أيضاً ’تبادل العملات الأجنبية‘، وهو مصطلح يشير إلى تبادل وشراء وبيع إحدى العملات مقابل عملة أخرى في نفس الوقت، وبغرض المضاربة على اتجاهات الأسعار. يتشابه تداول الفوركس إلى حد كبير مع التداول في سوق الأسهم. على سبيل المثال، إذا كان مستثمر الأسهم يتوقع أن سعر سهم معين في طريقه للانخفاض خلال الفترة المقبلة، عندها سيتخذ هذا المستثمر قرار ببيع السهم. وبالمثل، إذا اعتقد متداول الفوركس أن سعر صرف إحدى أزواج العملات سوف يرتفع في المستقبل، فسيهرول هذا المتداول إلى شراء زوج العملات. أما إذا كان المتداول يتوقع انخفاض سعر صرف زوج العملات خلال الفترة القادمة، فإن قراره في هذه الحالة سيكون بيع الزوج.

عروض الأسعار في الفوركس

تتكون عروض الأسعار لأزواج الفوركس من العملة الأساسية (الرمز الموجود على الجانب الأيسر للشرطة المائلة) وعملة الاقتباس (الرمز الموجود على الجانب الأيمن). عملة الأساس هي العملة التي ستشتريها مقابل الدفع بعملة الاقتباس، وبالتالي يعبر سعر الصرف الذي تراه عن عدد وحدات عملة الاقتباس المطلوبة لشراء وحدة واحدة من عملة الأساس. على سبيل المثال، إذا كان سعر صرف EUR/USD هو 1.19418، فإن هذا يعني أن كل 1 يورو سيساوي 1.19418 دولار أمريكي.

اللوت

اللوت أو العقد هو كمية قياسية من الأداة المالية التي تتداولها. في سوق الفوركس، يساوي اللوت الواحد 100,000 وحدة من عملة معينة. توفر ATFX حد أدنى لحجم الصفقة يصل إلى 0.01 لوت، والذي يساوي 1,000 وحدة من العملة المعنية.

البيب

يشير لفظ البيب (Pip) إلى النسبة المئوية من النقطة والتي تمثل أقل تغير ممكن في سعر الصرف. يتم تسعير معظم أزواج العملات في شكل أربعة منازل عشرية وبالتالي تشير البيب إلى التغير في أخر رقم عشري. على سبيل المثال، إذا ارتفع زوج EUR/USD من 1.4022 إلى 1.4027، فهذا يعني أن اليورو قد ارتفع بمقدار 5 نقاط أو بيب.

الهامش والرافعة المالية

كما ذكرنا آنفاً، يتم تنفيذ جميع الصفقات باستخدام “أموال مقترضة” وبالتالي يستخدم المتداول هنا ما نطلق عليه “الرافعة المالية”. يُعَبر عن الرافعة المالية عادةً في شكل نسبة، على سبيل المثال 1:100، والتي تعني مضاعفة القوة الشرائية للمتداول بـ 100 مرة. توفر شركات الوساطة هذه الميزة بهدف زيادة القدرة الشرائية لمتداوليها وهو ما يعطيهم القدرة على التداول بأحجام كبيرة مقابل إيداع مبالغ صغيرة، ولكن مع ملاحظة أن الرافعة المالية قد تؤدي أيضاً إلى مضاعفة الخسائر. لا يعتبر التداول بالرافعة المالية مناسباً لجميع المستثمرين. يشير مصطلح الهامش إلى مقدار الأموال التي يجب توافرها في حسابك للحفاظ على صفقاتك المفتوحة. لا يشير الهامش هنا إلى تقاضي أي رسوم أو تكاليف بل يقتصر معناه على حجز جزء من رصيدك كضمان للصفقات المفتوحة.

لماذا نتداول الفوركس

تكلفة استثمارية منخفضة

لن تتقاضى ATFX أي رسوم من المستثمرين مقابل تداولاتهم، حيث يقتصر العائد الذي تحصل عليه الشركة على فروق الأسعار أو ما يطلق عليه السبريد. على سبيل المثال، إذا كان سعر الصرف المعروض لزوج EUR/USD هو 1.19225/1.19243، يساوي السبريد في هذه الحالة 1.8 نقطة.

صفقات في كلا الاتجاهين

يوفر سوق الفوركس للمستثمرين فرصة التداول في أي وقت يناسبهم، حيث يعمل السوق على مدار 24 ساعة دون توقف.

استخدام الرافعة المالية

يمكن لمتداولي الفوركس الاستفادة من فرصة استخدام رافعة مالية بنسب أعلى من تلك المتوفرة في أسواق الأسهم أو الأسواق المالية الأخرى. ولكن يجب الانتباه إلى أن استخدام الرافعة المالية قد يؤدي إلى تضخيم كلاً من الأرباح والخسائر على حد سواء.

التدرب على حساب تجريبي

توفر ATFX حساب تجريبي مجاناً للعملاء الراغبين في التدرب على ممارسة التداول تحت ظروف السوق الحقيقية دون تحمل أي مخاطر، حيث يستخدم المتداول في هذا الحساب أموال افتراضية. تساعد الحسابات التجريبية العملاء في التعود على منصة التداول واختبار مختلف الاستراتيجيات قبل الانتقال إلى التداول الحقيقي.

كيفية عرض الرسوم البيانية: