هناك نسبة مقدارها 74.07% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة.
المراهنة على فروق الأسعار وعقود الفروقات هي أدوات مالية معقدة وتنطوي على مخاطرة مرتفعة بخسارة الأموال بشكل سريع نتيجة لاستخدام الرافعة المالية. هناك نسبة مقدارها 74.07% من حسابات مستثمري التجزئة تخسر الأموال عند تداول عقود الفروقات / المراهنة على فروق الأسعار مع هذا المزود للخدمة. وينبغي أن تنظر فيما إذا كنت تفهم كيفية عمل عقود الفروقات/ المراهنة على فروق الأسعار وما إذا كان بمقدورك تحمل المخاطر المرتفعة بخسارة أموالك.
header_logo
اللغة
    rch
    دخول العملاء
    ابدأ التداول
    rch

    ATFX - Bulletins AR

    إشعار بشأن تقلبات السوق

    في ظل استمرار حساسية الأسواق المالية لتأثيرات وباء كوفيد-19، يرجى الانتباه إلى أن الأحداث القادمة قد تسبب تقلبات حادة. البيانات الاقتصادية التي قد تُحدِث التذبذبات المشار إليها تشمل على سبيل المثال تقرير ADP للتوظيف على المستوى الوطني (5 أغسطس 2020)، قرار سعر الفائدة لبنك إنجلترا المركزي (6 أغسطس 2020) وتقرير التوظيف بالقطاع غير الزراعي في الولايات المتحدة (7 أغسطس 2020). كافة هذه البيانات الهامة قد تصاحبها مخاطر مرتفعة لظهور فجوات وتقلبات سعرية، شح السيولة واتساع فروق الأسعار (السبريد).

    ننصح عملائنا بأن يكونوا على دراية بالمخاطر التي قد تنطوي عليها الفترة المقبلة. راقب كلاً من السوق وصفقاتك بشكل وثيق للتأكد من توفر أموال كافية لتغطية صفقاتك المفتوحة.

    نحن نتابع التطورات عن كثب وسنتخذ الإجراءات الضرورية لحماية عملائنا. قد تشمل هذه الإجراءات زيادة متطلبات الهامش، توسيع السبريد، تقليل الرافعة المالية، إلخ. يرجى العلم أننا قد نتخذ هذه الإجراءات في أي وقت، بما في ذلك خلال عطلة نهاية الأسبوع القادمة.

    لا تتردد في الاتصال بنا على البريد الإلكتروني cs.uk@atfx.com إذا كان لديك أي أسئلة.

    ATFX

    06.08.2020